• ×

Rss قاريء

محتويات

فقد مضت سنة الله تعالى في عباده أن يبتليهم بالسراء والضراء ، قال تعالى : (وَنَبْلُوكُمْ بِالشَّرِّ وَالْخَيْرِ فِتْنَةً وَإِلَيْنَا تُرْجَعُون) الأنبياءَ :35، وذلك لحكم عظيمة ، وآثار حميدة ، من تكفير السيئات، ورفعة الدرجات، وزكاة النفوس، واستنباط ما فيها من العبودية المحضة، وكشف قناع الغفلة، والازدجار عن المعاصي، والإقبال على الطاعات، إلى غير ذلك من المعاني القلبية، والآثار المسلكية، التي لم تك

0 | 460 | 2.7K
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:25 مساءً الخميس 8 ذو الحجة 1443 / 7 يوليو 2022.