• ×

الشؤون العلمية

مختصر من فتاوى اللجنة الدائمة (صيام التطوع)

الشؤون العلمية

 0  0  2.2K
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

 

صيام التطوع مختصر من فتاوى اللجنة الدائمة س: يقال عندنا: إن المرء إذا أراد أن يقضي الله حاجته فإنه يصوم، وما كيفية هذا الصوم؟ ج: الصيام لأجل قضاء الحاجات بدعة لا أصل لها، وإنما على الإنسان أن يتقرب له بنوافل العبادات؛ طاعة لله، وابتغاء ثوابه مخلصًا بذلك لله وحده لا لأجل مقاصد دنيوية، والثابت عن النبي صلى الله عليه وسلم: أن من ضمن الذين لا ترد دعوتهم: الصائم حتى يفطر، وأن للصائم عند فطره دعوة لا ترد.([1]) س: ما هي الأيام التي يحرم فيها الصوم؟ ج: الأيام التي يحرم فيها الصيام يوم الشك: وهو يوم الثلاثين من شعبان إذا لم ير الهلال ويوما العيدين: عيد الفطر وعيد الأضحى، وأيام التشريق الثلاثة: الحادي عشر والثاني عشر والثالث عشر من ذي الحجة. إلا من لم يقدر على ذبح هدي التمتع والقران فإنه يصومها؛ لما ثبت عن عائشة وابن عمر رضي الله عنهم، أنهما قالا: (لا يرخص في أيام التشريق أن يصمن إلا لمن لم يجد الهدي ( رواه البخاري ويضاف إلى ذلك أيضًا: النهي عن إفراد يوم الجمعة بالصوم؛ لما ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم من النهي عن ذلك إلا أن يصوم قبله يومًا أو بعده يومًا.([2]) س: نأمل من سماحتكم التكرم بإفتائنا عن حكم من يرغب الصيام عن أحد والديه المتوفين أو أحد أقاربه المتوفين، وذلك صيام تطوع لا صيام واجب . ج: الميت لا يصام عنه صيام تطوع، وإنما يدعى له ويتصدق عنه ويضحى عنه ويحج ويعتمر عنه، هذه الأمور هي التي ورد بها الشرع المطهر، وتنفع الميت إذا تقبلها الله، وما عداها من صيام التطوع وغيره لا دليل عليه، فلا يشرع فعله عن الميت.([3]) س: ما حكم من يقول: إن صوم الست من شوال لازم تبدأ من اليوم الثاني من هذا الشهر، وخاصة كبار السن ؟ صوم الست من شوال موسع في كل الشهر، في أوله أو آخره أو وسطه، متتابعًا أو متفرقًا؛ لقوله صلى الله عليه وسلم: (من صام رمضان وأتبعه ستًّا من شوال..( فأطلق صلى الله عليه وسلم صيام الست في جميع شوال، والله أعلم([4]). س: ما الحكم إذا صامت امرأة الست من شهر شوال وهي لم تقض ما عليها في رمضان ؟ ج: الأولى أن من عليه قضاء من رمضان أن يبدأ به قبل صيام الست من شوال؛ لأن الفرض مقدم على النفل، ولكن ما حصل من هذه المرأة يعتبر خلاف الأولى، وعليها أن تصوم ما عليها من القضاء([5]). س: ما قصة يوم عاشوراء وحقيقتها ؟ ج: لما قدم النبي صلى الله عليه وسلم المدينة عند مهاجره وجد اليهود يصومون يوم عاشوراء، فسألهم النبي صلى الله عليه وسلم عن ذلك، فقالوا: هذا يوم أنجى الله فيه موسى وقومه، وأغرق فيه فرعون وقومه، فصامه موسى شكرًا لله، فنحن نصومه، فقال صلى الله عليه وسلم: (نحن أحق وأولى بموسى منكم، فصامه وأمر بصيامه)([6]) س: صيام يوم عاشوراء هل التاسع والعاشر أو العاشر والحادي عشر، أو الثلاثة معًا ؟ ج: صوم يوم عاشوراء وهو اليوم العاشر من شهر المحرم سنة مؤكدة والأفضل أن يصوم يومًا قبله أو يومًا بعده كما أرشد إلى ذلك النبي صلى الله عليه وسلم؛ مخالفة لليهود ، وإن صام الثلاثة كلها فهو أكمل كما ذكر ذلك الإمام ابن القيم في (زاد المعاد). وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم([7]). س: هل يجوز صيام أيام البيض في غير تاريخها في نفس الشهر؟ ج: صيام التطوع ثلاثة أيام من كل شهر من أفضل العبادات، وقد أوصى النبي صلى الله عليه وسلم أبا هريرة وأبا ذر بذلك، وقال لأبي ذر : (إذا صمت من الشهر ثلاثة أيام فصم ثلاث عشرة وأربع عشرة وخمس عشرة( أخرجه النسائي والترمذي ، وقال: حديث أبي ذر حديث حسن، وهذه الأيام هي أيام البيض، لكن لو صام ثلاثة أيام غيرهن من أول الشهر أو من آخره أو من وسطه غير البيض جاز ذلك.([8]) س: هل يجوز صيام التطوع بنيتين : نية قضاء، ونية سنة، وما حكم الصوم بالنسبة للمسافر والمريض، وخصوصًا وأن ما يطلق عليه سفرًا فهو سفر، وإذا كان المسافر قادرًا على الصيام، وبالنسبة أيضًا للمريض القادر على الصيام فهل في هذه الحالة يقبل الصوم أم لا؟ ج: لا يجوز صيام التطوع بنيتين، نية القضاء ونية السنة، والأفضل للمسافر سفر قصر أن يفطر، ولكنه لو صام أجزأه، والأفضل لمن يشق عليه الصوم مشقة فادحة لمرضه أن يفطر، وإن علم أو غلب على ظنه أن يصيبه ضرر أو هلاك بصومه وجب عليه الفطر؛ دفعًا للحرج والضرر، وعلى كل من المسافر والمريض قضاء صيام ما أفطره من أيام رمضان في أيام أخر، ولكنه لو صام مع الحرج أجزأه. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.([9]) س: ما حكم من صام نفلاً ثم أفطر أثناء الصيام، هل عليه شيء؟ ج: يجوز للصائم نفلاً أن يفطر أثناء الصيام ولا قضاء عليه؛ لأن الصائم تطوعًا مخير فيه قبل الشروع فكان مخيرًا فيه بعده. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.([10]) س: هل صيام الأيام الستة تلزم بعد شهر رمضان عقب يوم العيد مباشرة أو يجوز بعد العيد بعدة أيام متتالية في شهر شوال أو لا؟ ج: لا يلزمه أن يصومها بعد عيد الفطر مباشرة، بل يجوز أن يبدأ صومها بعد العيد بيوم أو أيام، وأن يصومها متتالية أو متفرقة في شهر شوال حسب ما يتيسر له، والأمر في ذلك واسع، وليست فريضة بل هي سنة. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.([11]) س: شخص يصوم ستة أيام شوال، أتاه مرض أو مانع أو تكاسل عن صيامها في إحدى السنوات هل عليه إثم لأننا نسمع أنه من يصومها عام يجب عليه عدم تركها. ج: صيام ستة أيام من شوال بعد يوم العيد سنة، ولا يجب على من صامها مرة أو أكثر أن يستمر على صيامها، ولا يأثم من ترك صيامها. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.([12]) س: ما حكم من صام يوم عرفة بقصد التطوع وعليه أيام من رمضان؟ ج: من صام يوم عرفة بقصد التطوع وعليه أيام من رمضان فصيامه صحيح، والمشروع له أن لا يؤخر القضاء؛ لأن نفسه بيد الله ولا يدري متى يأتيه الأجل، ولو صام يوم عرفة عن بعض أيام رمضان لكان أولى من صيامه تطوعًا؛ لأن الفرض مقدم على النافلة، وهو أولى بالعناية. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.([13]) س: هل ثبت أن الرسول صلى الله عليه وسلم صام عشر ذي الحجة؟ ج: لم يثبت فيما نعلم أن الرسول صلى الله عليه وسلم صام عشر ذي الحجة، أي: تسعة الأيام التي قبل العيد، لكنه صلى الله عليه وسلم حث على العمل الصالح فيها، فقد ثبت عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال): ما من أيام العمل الصالح فيها أحب إلى الله من هذه الأيام يعني: أيام العشر، قالوا: يا رسول الله، ولا الجهاد في سبيل الله؟ قال: ولا الجهاد في سبيل الله إلا رجل خرج بنفسه وماله فلم يرجع من ذلك بشيء ( رواه البخاري . وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.([14]) س: هل يجوز صيام عاشوراء يومًا واحدًا فقط؟ ج: يجوز صيام يوم عاشوراء يومًا واحدًا فقط، لكن الأفضل صيام يوم قبله أو يوم بعده، وهي السنة الثابتة عن النبي صلى الله عليه وسلم بقوله: (لئن بقيت إلى قابل لأصومن التاسع )، قال ابن عباس رضي الله عنهما: (يعني مع العاشر.( وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.([15]) س: هناك رجل اعتاد سنويًّا أن يصوم 3 أيام من شعبان الأيام البيض وليلة 15 شعبان يذبح ذبيحة صدقة، أرجو الإفادة عن حكم ذلك ليتم نصحه أو تأييده على ذلك. ج: حث النبي صلى الله عليه وسلم على صيام الأيام الثلاثة البيض من كل شهر تطوعًا ولم يخص بذلك شهرًا دون آخر، إلا رمضان كما هو معروف، فتخصيصك شعبان بذلك مخالف لعموم السنة الدالة على عدم التخصيص، وكذلك حث عليه الصلاة والسلام أمته على التقرب إلى الله تعالى وحده بالذبائح تطوعًا دون تخصيص بيوم أو شهر، فقال سبحانه: (قُلْ إِنَّ صَلاَتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (162) لاَ شَرِيكَ لَهُ وَبِذَلِكَ أُمِرْتُ وَأَنَا أَوَّلُ الْمُسْلِمِينَ) فاعتيادك التقرب بالذبيحة ليلة الخامس عشر بدعة وتخصيص لا دليل عليه، وقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: ) من عمل عملاً ليس عليه أمرنا فهو رد ( ، وقال: (من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد( . وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.([16]) س: صيام الإثنين والخميس من رجب وشعبان هل يجوز بعد 15 من شعبان؟ ج: صيام يوم الإثنين والخميس لا يختص برجب أو شعبان، بل هو مندوب في أشهر السنة ولا حرج على من اعتاد صيامهما في سائر السنة أن يصومهما في آخر شعبان، حتى ولو وافق أحدهما يوم الشك، فقد قال صلى الله عليه وسلم: (لا تقدموا رمضان بصوم يوم ولا يومين إلا رجل كان يصوم صومًا فليصمه) متفق عليه. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.([17])
([1]) اللجنة الدائمة(9/292). ([2]) (9/292-293). ([3]) (9/297). ([4]) (9/303). ([5]) (9/304). ([6]) صحيح البخاري (3397), صحيح مسلم (1130). ([7]) (9/309-310). ([8]) (9/311). ([9]) (10/384). ([10]) (10/388). ([11]) (10/391). ([12]) (10/392). ([13]) (10/399). ([14]) (10/399-400). ([15]) (10/400). ([16]) (10/407-408). ([17]) (10/409).



جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:59 مساءً الأربعاء 7 ذو الحجة 1443 / 6 يوليو 2022.