• ×

الشؤون العلمية

مختصر من فتاوى اللجنة الدائمة (فتاوى رمضانية)

الشؤون العلمية

 0  0  6.3K
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

فتاوى رمضانية مختصر من فتاوى اللجنة الدائمة لما يهم المسلم من أحكام الصيام

س: الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وبعد: التهنئة بدخول شهر رمضان المبارك سواء كان هذا بالمصافحة أو العناق أو تبادل الزيارات بين الأهالي للتهنئة – كما هو ظاهر عند الأهالي في بلاد الأحساءهل يقال: إن هذا من باب العادات أو العبادات، وإذا كان الأولى تركه فماذا يفعل من هُنِّئ، وهل ينكر على المهنئين بالصورة التي ذكرت؟ مع علمنا بحسن نيتهم وقصدهم. أسأل الله عز وجل بمنه وكرمه أن يعيد علينا شهر رمضان أعوامًا عديدة، وأزمنة مديدة، وأن يجعلنا وإياكم ووالدينا فيه من العتقاء من النار، إنه سبحانه جواد كريم، والله يحفظكم ويرعاكم. وبعد دراسة اللجنة للاستفتاء أجابت بأنه لا بأس بالتهنئة بدخول شهر رمضان، فقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يبشر أصحابه بقدومه ويقول: (قد أظلكم شهر عظيم مبارك(([1]) ويذكر لهم من فضائله ويحثهم على اغتنامه وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.([2])

 

س: من أمسك بعد سماعه خبر دخول شهر رمضان نهارًا هل عليه قضاء ؛ لأن البعض يستدلون بحديث (لا صوم لمن لم يبيت النية من الليل (([3])أو كما قال صلى الله عليه وسلم، وما حكم من لم يمسك عند سماع الخبر، هل يجب عليه القضاء مع الكفارة؟

ج: من بلغه دخول شهر رمضان في أثناء النهار فإنه يجب عليه الإمساك بقية يومه احترامًا للوقت، ويقضي ذلك اليوم لأنه لم يصمه. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.([4])

 

س: هل يجوز الصيام بدون سحور ؟ وجزاكم الله خيرًا.

ج: المشروع للصائم أن يتسحر قبل طلوع الفجر؛ لما في ذلك من التقوي على الصيام، وقد حث النبي صلى الله عليه وسلم على ذلك، وبين أن في السحور بركة، لكن لو صام الإنسان بدون سحور فإن صيامه صحيح. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم([5]).

 

س: هل يفطر الصائم عند سماع أول الأذان للإفطار في رمضان، أو ينتظر حتى ينتهي المؤذن ويفطر ؟

ج: الصائم يفطر إذا تحقق من غروب الشمس بالمشاهدة، أو أذان المؤذن إذا كان المؤذن يتحقق من غروب الشمس، فإنه يفطر عند سماعه. ([6]).

 

س: هل يجوز أن أشرب والمؤذن يؤذن لصلاة الفجر في رمضان أم لا؟

ج: يلزم الصائم الإمساك إذا تحقق من الفجر بالمشاهدة أو أذان المؤذن الذي يتحقق من طلوع الفجر؛ لقوله تعالى {وَكُلُوا وَاشْرَبُوا حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الْأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الْأَسْوَدِ مِنَ الْفَجْرِ} [البقرة: 187]وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.([7])

 

س: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (إن للصائم عند فطره دعوة لا ترد ( ما هو المقصود بدعاء الصائم عند فطره ، هل يقصد دعاء الصائم قبل الإفطار بلحظات ، أم بعد الإفطار مباشرة ؟

ج: الحديث رواه ابن ماجه ، قال في (الزوائد) : إسناده صحيح ، والدعاء يكون قبل الإفطار وبعده ؛ لأن كلمة : (عند) تشمل الحالتين . وبالله التوفيق ، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم .([8])

 

س: ما حكم الصيام بلا صلاة؟ هل صحيح أن الصيام يقبل، ويتحمل الإنسان الإثم بعد ذلك؛ بتركة الصلاة؟ أم ماذا مأجورين ؟

ج: الصواب أنه لا يقبل؛ لأنه كافر، من ترك الصلاة كفر، تبطل أعماله، كما قال تعالى: {وَلَوْ أَشْرَكُوا لَحَبِطَ عَنْهُمْ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ} [الأنعام: 88 ]والرسول عليه الصلاة والسلام قال: بين الرجل وبين الشرك والكفر ترك الصلاة أخرجه مسلم في صحيحه. وقال عليه الصلاة والسلام: العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة، فمن تركها فقد كفر أخرجه الإمام أحمد وأهل السنن بإسناد صحيح عن بريدة، رضي الله عنه. وقال عليه الصلاة والسلام: (رأس الأمر الإسلام، وعموده الصلاة ( وكان أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم لا يرون شيئًا تركه كفر إلا الصلاة، تركها كفر أكبر، هذا هو الصواب من قولي العلماء، وقال بعض أهل العلم: لا يكفر بذلك إلا إذا جحد وجوبها، ولكن يكون كفرًا أصغر، لا كفرًا أكبر. والصواب أنه كفر أكبر؛ لظاهر الحديث، نسأل الله العافية. وبالله التوفيق ، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم .([9])

 

س: سمعت من بعض الإخوة أن الإفطار الجماعي أكان ذلك في شهر رمضان أو في صيام النافلة – بدعة. فهل هذا صحيح؟

ج: لا بأس بالإفطار جماعيًّا في رمضان وفي غيره، ما لم يعتقد هذا الاجتماع عبادة؛ لقوله تعالى {لَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ أَنْ تَأْكُلُوا جَمِيعًا أَوْ أَشْتَاتًا} [النور: 61] لكن إن خيف بالإفطار جماعيًّا في النافلة الرياء والسمعة لتميز الصائمين عن غيرهم كره لهم بذلك. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.([10])

 

س: ما السن الذي إذا بلغه الشيخ يجوز له أن يفطر في رمضان المبارك ويطعم فيه المساكين ، وما كيفية الإطعام لهم، أيكون بعد نهاية الأمر أو كل يوم؟

ج: ليس لإفطار الشيخ الكبير سن معينة إذا وصلها جاز له الإفطار في رمضان، وإنما العمدة في ذلك العجز الدائم عن الصيام، فإذا كان الإنسان لا يطيق الصيام لكبر سنه جاز له الإفطار والإطعام عن كل يوم مسكينًا مقدار نصف صاع من قوت البلد، وإن أخرج الخمسة عشر صاعًا في أول شهر رمضان جاز ذلك. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.([11])

 

س: أنا شاب أبلغ من العمر 29 سنة وقد قدر الله وأصبت بمرض الفشل الكلوي النهائي المزمن وأتعالج بالغسيل الدموي معدل ثلاثة أيام في الأسبوع وهو أصوم يوما وأفطر يوما في شهر رمضان . ولقد أفطرت ( 12 يوما ) من رمضان السابق لعام 1415 هـ . وقد قضيت منها ( 5 أيام ) وتبقى علي (7 أيام ) . السؤال : هل علي شيء في الأيام المتبقية وعددها 7 أيام ، وماذا أفعل في رمضان في هذه السنة ، علما بأن هذا الشهر الكريم سوف يكون على نفس الشهر الذي سبقه في السنة الماضية وهو صيام يوم وإفطار يوم بسبب هذا المرض ؟

ج: أباح الله تعالى للمريض الذي لا يستطيع الصوم الفطر في رمضان وليس عليك فيما أفطرته من الأيام إلا القضاء، فاقض تلك الأيام السبعة متى ما استطعت ، وهكذا ما أفطرته من أيام رمضان الثاني 1416 هـ ؛ لعموم قول الله سبحانه{وَمَنْ كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ } [البقرة: 185] وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.([12])

 

س: إذا مات الشخص وعليه صيام من رمضان أو نذر، هل يصوم عنه أهله أو يدفعون كفارة مكان كل يوم؟

ج: إن شفي وقدر على الصيام ثم مات ولم يصم شرع لوليه أن يصوم عنه؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم:(من مات وعليه صيام صام عنه وليه)متفق على صحته، والولي هو القريب كالأب والابن، والأخ وابن العم وغيره، وإن اتصل مرضه حتى مات فلا قضاء عليه ولا فدية، ولا على قريبه.وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.([13])

 

س: هل يجوز ترك الصوم يومًا واحدًا بسبب كرة القدم ؟

ج: لا يجوز الإفطار في نهار رمضان لأجل الأعمال الرياضية من كرة القدم أو غيرها؛ لأن ذلك ليس من الأعذار الشرعية المبيحة للإفطار. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم .([14])

 

س: هل يجوز الإفطار في نهار رمضان عند الإجهاد والجوع والعطش أثناء القيام بأعمال الدفاع المدني، وما هو الضابط في ذلك ؟

ج: لا يجوز قطع الصوم الواجب من غير عذر المرض أو السفر إلا لمن خشي الهلاك على نفسه أو احتاج إلى الإفطار لإنقاذ معصوم من هلكة يتوقف إنقاذه له على الإفطار. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.([15])

 

س: نية الصيام هل هي واجبة في كل ليلة أم أني أنوي مثلاً صيام شهر رمضان جميعه من أول ليلة فيه فتكون كافية؟

ج: لا بد من نية الصيام في كل ليلة لأيام رمضان؛ لأن صوم كل يوم عبادة مستقلة، وإذا قام الإنسان للسحور فقد نوى الصيام. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.([16])

 

س: من باشر أهله في رمضان دون الإيلاج وأنزل خارجًا فما الحكم أثابكم الله؟

ج: إذا باشر الزوج زوجته بغير الجماع في الفرج وهو صائم في رمضان وحصل منه إنزال فإنه يفسد صومه، وعليه الإمساك بقية يومه ثم يقضي هذا اليوم ويستغفر الله من ذلك، وليس عليه كفارة، وعلى الصائم أن يحفظ صومه مما يفسد أو ينقصه، الصائم يدع شهوته وطعامه وشرابه من أجل الله كما صح بذلك الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.([17])

 

س: إذا قبل الرجل امرأته في نهار رمضان أو داعبها . هل يفسد صومه أم لا ؟

الجواب : تقبيل الرجل امرأته ومداعبته لها ومباشرته لها بغير الجماع وهو صائم كل ذلك جائز ولا حرج فيه لأن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقبل وهو صائم ويباشر وهو صائم ، لكن إن خشي الوقوع فيما حرم الله عليه لكونه سريع الشهوة كره له ذلك فإن أمنى لزمه الإمساك والقضاء ولا كفارة عليه عند جمهور أهل العلم . أما المذي فلا يفسد به الصوم في أصح قولي العلماء لأن الأصل السلامة وعدم بطلان الصوم ، ولأنه يشق التحرز منه والله ولي التوفيق([18])

 

س: عندما كنت في الرابعة عشرة والخامسة عشرة من عمري كنت أمارس العادة السرية في نهار رمضان المبارك لعدة أيام لا أذكر حصرها، مع العلم أنني كنت جاهلة أن هذا حرام سواء كان في شهر رمضان أم لا، وكنت أجهل أن هذا هو ما يسمى بالعادة السرية، وكنت أتوضأ وأصلي دون أن أغتسل، ما حكم الشرع في صلاتي وصيامي؟ هل يجب علي إعادة الصلاة والصيام؟ علمًا بأنني لا أعرف كم يومًا كنت أفعل ذلك، فماذا يجب علي؟

ج: أولاً: يحرم استعمال العادة السرية(استخراج المني باليد) وهي في نهار رمضان أشد حرمة. ثانيًا: يجب قضاء الأيام التي أفطرتيها بسبب العادة السرية لأنها مفسدة للصيام، واجتهدي في معرفة الأيام التي أفطرتيها. ثالثًا: تجب الكفارة بإطعام مسكين نصف صاع من بر ونحوه من قوت البلد عن كل يوم تقضينه إن كان تأخير قضاء الصيام حتى دخل رمضان آخر. رابعًا: يجب الغسل باستعمال العادة السرية المذكورة ولا يكفي الوضوء إذا حصل إنزال. خامسًا: يجب قضاء الصلوات التي صليتيها بدون غسل لأن الطهارة الصغرى لا تكفي عن الطهارة الكبرى. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم([19]).

 

س: هل يصح الاغتسال بالماء والصابون في نهار رمضان ؟ وهل الاحتلام يفطر؟ وهل الطيب يفطر؟

ج: أولاً: يجوز للصائم أن يغتسل في نهار رمضان بالماء والصابون. ثانيًا: من احتلم في نهار رمضان وهو صائم لم يفسد صومه، وعليه الغسل إذا أنزل المني. ثالثًا: من تطيب بأي نوع من أنواع الطيب في نهار رمضان وهو صائم لم يفسد صومه، لكنه لا يستنشق البخور والطيب المسحوق كسحوق المسك. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.([20])

 

س: هل يجوز الصوم لمن أصبح جنبًا ، وماذا يقول الرسول صلى الله عليه وسلم في ذلك؟

ج: يجوز للإنسان أن ينوي الصوم وهو جنب ثم يغتسل من الجنابة بعد ذلك؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم كان يدركه الفجر في بعض الأحيان وهو جنب، فيصوم ثم يغتسل. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.([21])

 

س: سائل يسأل ويقول: غلبه النوم في رمضان أثناء الليل، فصحا وقد طلع الفجر وكان عطشانًا فشرب الماء ، فما الحكم؟

ج: إذا كنت متيقنًا طلوع الفجر، ثم شربت متعمدًا فيجب عليك قضاء يوم بدل ذلك اليوم مع التوبة إلى الله تعالى. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم([22]).

 

س: رجل وقع له الشك في طلوع الفجر، وهو يريد أن يتناول طعام السحور ، فماذا يفعل؟

ج: الأصل بقاء الليل، فيجوز للإنسان أن يتناول الطعام وغيره، ولا يجب عليه الإمساك حتى يتبين له طلوع الفجر بالمشاهدة أو بسماع مؤذن ثقة يؤذن على طلوع الفجر([23]).

 

س: ما هو الدعاء المطلوب من الصائم قبل أن يبدأ بالإفطار ؟

ج: يشرع الدعاء عند الفطر من الصيام، ومن ذلك ما في سنن أبي داود عن ابن عمر رضي الله عنهما قال:) كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أفطر قال: ذهب الظمأ وابتلت العروق وثبت الأجر إن شاء الله)([24]) وعن معاذ بن زهرة قال: (كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أفطر قال: اللهم لك صمت وعلى رزقك أفطرت ([25])( رواه أبو داود بإسناد ضعيف، والمستحب أن يكثر من الدعاء بما يسر الله له من الأدعية الطيبة؛ لأن الصائم له دعوة مستجابة حال صيامه وعند إفطاره. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم([26]).

 

س: بعض الإخوة الصائمين، يفطرون عند غروب الشمس دون انتظار أذان المغرب ؟

ج: الغاية التي تبيح الفطر هي تحقق غروب الشمس؛ لقوله تعالى (ثُمَّ أَتِمُّوا الصِّيَامَ إِلَى اللَّيْلِ ( ، وللأحاديث الكثيرة المتواترة عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: (إذا أقبل الليل من هاهنا، وأدبر النهار من هاهنا، وغربت الشمس فقد أفطر الصائم( ، طريق تحقق الغروب بمشاهدة أو خبر ثقة - من مؤذن وغيره مما ينصب – علامة على الغروب، وعليه فالفطر قبل الغروب لا يجوز بلا خلاف بين المسلمين، ومن فعل فقد أثم ووجب عليه قضاء ذلك اليوم([27]).

 

س: ما هو حكم من أفطر يومًا من رمضان بعذر أو بدون عذر ؟

ج: من أفطر يومًا من رمضان بدون عذر فإنه آثم وعليه قضاؤه، لكن إن كان بجماع فعليه كفارة الجماع في نهار رمضان، وهي: عتق رقبة فإن لم يجد فإنه يصوم شهرين متتابعين، فإن لم يستطع فإنه يطعم ستين مسكينًا، وهكذا المرأة، وإذا أفطر بعذر كالمرض أو السفر فإنه يقضي وليس عليه إثم.وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم([28]).

 

س: ما حكم دخان النار عندما توقد في حطب أو ما شابه ذلك في رمضان هل يفطر الصائم منها أم لا؟

ج: إذا طار الدخان إلى حلقه دون قصد فإنه لا يؤثر على صومه. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم([29]).

 

س: أرغب في الامتناع عن التدخين، وأسأل الله أن يعينني على ذلك، سؤالي: هناك لزق تساعد المدخن على تخطي مشكلة التوقف عن التدخين، يتم استخدامها بحيث تلزق على الذراع، فهل يجوز استخدامها في رمضان؟ علمًا بأن هذه اللزقة تفرز تلقائيًّا مادة النيكوتين إذا ما احتاجها الجسم ، أرجو التفضل بالإجابة، وجزاكم الله خيرًا.

ج: نسأل الله أن يوفقك للتوبة من التدخين، وأن يعنيك على تركه، فإنه مضرة محضة، لا خير فيه بوجه من الوجوه، وأما ما سألت عنه من جواز استعمال لزقة تساعدك على تركه، تلزق على الذراع، هل يجوز لك استخدامها في رمضان وأنت صائم؟ فنقول: هذا لا يجوز لك؛ لأنه بسؤال الأطباء المختصين عن حقيقة هذه اللزقة أفادوا بأنها تمد الجسم بالنيكوتين، وتصل إلى الدم، وهذا يبطل الصيام كما يبطله التدخين؛ لأن المفعول واحد، وعليك بالعزيمة الصادقة على ترك التدخين بغير هذه الطريقة، فكم من مدخن تاب إلى الله وأقلع عن التدخين بدون استخدام هذه اللزقة، ومن ترك شيئًا لله عوضه الله خيرًا منه. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم([30]).

 

س: ما حكم الإفطار سهوًا في يوم من أيام شهر رمضان ؟

ج: من أفطر سهوًا في نهار رمضان فإنه يكمل صومه ولا حرج عليه؛ لقول الله تعالى:( {رَبَّنَا لَا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا} [البقرة: 286]ولقول النبي صلى الله عليه وسلم(من نسي وهو صائم فأكل أو شرب فليتم صومه؛ فإنما أطعمه الله وسقاه ( متفق على صحته([31]). وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم([32]).

 

س: أثناء الصيام يتكون بلغم في الحلق ولا أستطيع إخراجه، فيتم بلعه فهل هذا يبطل الصيام ؟

ج: البلغم إذا لم يصل إلى الفم فإنه لا يضر الصائم ابتلاعه. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم([33]).

 

س: في أول يوم من رمضان وبعد صلاة الفجر طرشت، أي: أصابني غثيان، بدون طوعي ولا اختياري، فهل هذا الغثيان يؤثر على صيامي؟ أرجو الإجابة من فضيلتكم والله يحفظكم ويرعاكم والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

ج: إذا كان خروج القيء في نهار رمضان بغير تسبب منك فصيامك صحيح ولا قضاء عليك؛ لما أخرج أبو داود والترمذي وغيرهما، عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (من ذرعه القيء وهو صائم فليس عليه قضاء، ومن استقاء فعليه القضاء)([34])وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم([35]).

 

س: هل يجوز أن يستخدم المسلم نقطًا للأنف أثناء الصيام في شهر رمضان ؟

ج: لا يجوز استعمال نقط للأنف أثناء نهار الصيام؛ لأن الأنف له منفذ على المعدة، وما وضع في الأنف من النقط يسيل بعضه إلى المعدة فيفسد الصيام. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم([36]).

 

س:أ - هل يجوز للصائم استخدام معجون الأسنان؟ علمًا بأنه يستطيع أن يستخدم الفرشاة لوحدها.

ب - وما هو حكم أدوية غسيل الفم (المضمضة)؟

جـ - وقد ثبت بسند حسن عن ابن عباس(الإرواء 937) أنه رضي الله عنه لا يرى بأسًا أن يتذوق الصائم العسل والسمن ونحوه ثم يمجه، وكذا ورد عن بعض السلف، فبعد معرفتكم للطريقة التي يتم بها تذوق الطعام فما حكم تذوق الطعام للصائم ؟

ج1: لا بأس باستعمال معجون الأسنان أثناء الصيام، ولكن يجب لفظ ما تحلل منه في الفم، وإن ذهب منه شيء إلى حلقه من غير تعمد لم يضره، وكذلك لا بأس باستعمال غسيل الفم المشتمل على الأدوية بشرط أن يمجه ولا يذهب إلى حلقه منه شيء متعمدًا، وهكذا ذوق الطعام لا حرج فيه بشرط أن يمجه ولا يبتلعه. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم([37]).

 

س: يحتاج طبيب الأسنان لإعطاء المريض إبرة في الفم للتخدير الموضعي، وهي غير مغذية، فهل يؤثر ذلك في الصيام ؟ علمًا بأن المريض قد يستطيع تأجيل العلاج إلى الليل أو حتى بعد رمضان.

ج: لا بأس بإعطاء الصائم إبرة للتخدير الموضعي في الفم وغيره من أجل العلاج؛ لأنها ليست مغذية. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم([38]).

 

س: يستخدم طبيب الأسنان الماء لتبريد آلة حك السن، فهل ابتلاع المريض الصائم لهذا الماء بدون قصد يؤثر على الصيام ؟ علمًا بأن المريض قد يستطيع تأجيل العلاج إلى الليل أو حتى بعد رمضان. ج: لا بأس بوضع الماء في فم الصائم من أجل العلاج وغيره، بشرط أن لا يتعمد ابتلاعه، وإن ذهب منه شيء إلى حلقه بغير اختياره فلا حرج عليه. وتأجيل العلاج إلى الليل أو إلى ما بعد رمضان أحوط. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم([39]).

 

س: -هل خلع الأسنان وما يصاحبه من خروج الدم يخل بالصيام ؟ علمًا بأن المريض قد يستطيع تأجيل العلاج إلى الليل أو حتى بعد رمضان. -وهل على طبيب الأسنان إثم بعلاج المريض وكان الأولى تأجيل العلاج في الأسئلة السابقة؟

جـ- يجوز للصائم خلع الضرس أثناء الصيام مع وجوب التحفظ من أن يذهب شيء إلى حلقه من آثار الخلع، ولا حرج على الطبيب في إجراء العلاج في هذه الحالة. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم([40]).

 

س: يستخدم طبيب الأسنان بعض المواد التي قد يجد المريض طعمها أو رائحتها، فهل وجود طعمها أو رائحتها في الحلق يؤثر على الصيام ؟ مع العلم أن المريض قد يستطيع أن يؤجل العلاج إلى الليل أو حتى بعد رمضان.

ج: إذا احتاج الصائم إلى علاج أسنانه في أثناء الصيام فلا بأس بذلك، مع التحفظ التام من وصول شيء إلى حلقه من الأدوية أو آثار العلاج، وإن وصل شيء إليه بغير اختياره فلا حرج عليه.وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم([41]).

 

س: لو سال دم من اللثة بسبب أمراض فيها أو بسبب الخلع وابتلعه الصائم فما الحكم؟

ج: إذا سال دم من لثة الصائم أو كان ذلك بسبب العلاج وجب على الصائم لفظه وإخراجه من فمه، فإن وصل منه شيء إلى حلقه من غير تعمد فلا حرج عليه. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم([42]).

 

س: يوجد في الأسواق بخاخ معطر للفم إذا بخ داخل الفم قد يترشح أو يتكثف إلى سائل، فهل يجوز استخدامه للصائم من أجل إزالة رائحة الفم؟

ج: يجوز للصائم استعمال البخاخ المطيب لرائحة الفم إذا كان مجرد هواء، أما إن كان فيه شيء من السوائل أو المواد المذابة فإنه يجب عليه لفظ ما يجده في فمه من ذلك.([43])

 

س: ينصح أطباء الأسنان بقص الجزء المستعمل من السواك كل 24 ساعة، وذلك من أجل استمرار وجود المادة الفعالة في السواك أثناء تنظيف الأسنان، فهل يؤثر على الصيام استعمال سواك جديد أو جزء جديد منه خاصة وأنه قد يصاحبه تكسر وتفتت بعض أجزائه في الفم مما قد يؤدي إلى بلعها؟

ج: لا بأس باستعمال السواك الجديد أو المجدد في حالة الصيام ، وما تفتت من المسواك وجب لفظه وإخراجه من فمه([44]).

 

س: أ - هل يجوز لطبيب في الأحوال العادية أن يفطر إذا تعب من علاج المرضى ، وما الحكم إذا كان يجري عمليات جراحية قد يستغرق بعضها وقتًا طويلاً، وهل يختلف الحكم إذا كانت الحالة حالة إسعافية؟

ج14: لا يجوز للطبيب أن يفطر من أجل علاج المرضى إلا إذا كانت حالة المريض حالة خطرة وتوقف علاجها على إفطار الطبيب المعالج، فيجوز إفطار الطبيب في هذه الحالة؛ لأنه لإنقاذ معصوم من هلكة.([45])

ب - هل يجوز للمريض أن يفطر بسبب آلام الأسنان ؟

إذا احتاج المصاب بآلام الأسنان إلى الإفطار فإنه يفطر؛ لأنه في هذه الحالة يكون من المرضى الذين رخص الله لهم بالإفطار([46]).

 

س: هل التبرع بالدم صباح شهر رمضان يفطر الصائم، خاصة إذا علمنا بأن التبرع بالدم لا يؤثر على الصائم، بل يستطيع أن يمارس حياته اليومية بشكل طبيعي جدًّا؟

ج: التبرع بالدم يفطر الصائم؛ لأنه في معنى الحجامة ، وقد ثبت أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (أفطر الحاجم والمحجوم)([47]) وكذا الشخص المنقول إليه الدم فإنه يفطر بذلك. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم([48]).

 

س: أُصاب بنزف دم من الأنف عندما يكون الجو حارًّا، وفي بعض الأوقات عندما أستنشق للوضوء مما يضطرني إلى رفع الرأس إلى أعلى، مما يجعل الدم ينزل في المعدة، فهل هذا حرام، وهل أنا أقع في الآية الكريمة: {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةُ وَالدَّمُ وَلَحْمُ الْخِنْزِيرِ} [المائدة: 3] وعندما أكون صائمًا هل يصح صيامي أم لا؟

ج: الدم الذي يصل إلى حلقك بسبب الرعاف أو غيره بغير اختيارك لا إثم عليك فيه، ولكن حاول أن تخرجه من فمك مهما استطعت. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم([49]).

 

س:1 :هل استعمال دهن أو مرهم خاص للبواسير سواء كان داخليًّا أو خارجيًّا في رمضان يفطر ويوجب القضاء؟

ج1: استعمال المرهم أو الدهان للبواسير لا يؤثر على الصيام.

س2: عندي مرض في المعدة يجعل الطعام يخرج منها عندما يكون سائلاً إلى الفم، وقد حصل هذا في رمضان فهل علي قضاء؟

ج2: إذا خرج شيء من المعدة إلى الفم فإنه يجب على الصائم تفله، فإن تعمد بلعه بطل صيامه ، وإن بلعه غير متعمد فلا شيء عليه. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم([50]).

 

س: لقد شاهدت في رمضان في الصباح وأنا صائم فيلم (الجنس) هل يعتبر صيامي مقبولاً أم لا؟

ج: لا يجوز النظر في الأفلام الخليعة، لا في رمضان ولا في غيره، وفي رمضان يكون الإثم أشد، وإذا حصل من الصائم إنزال بسبب مشاهدتها فسد صيامه ولزمه قضاء اليوم الذي حصل فيه الإنزال.وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم([51]).

 

س: هل تجوز السباحة في نهر أو غيره للصائم ؟

ج: يجوز للصائم السباحة في نهار الصيام، وعليه أن يتحفظ من دخول الماء إلى جوفه. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم([52]).

 

س: رجل جامع زوجته في نهار رمضان وهو صائم جاهلاً بالحكم وبالكفارة ، وبعد ذلك تبين له الأمر، فماذا يجب عليه؟

ج: من جامع زوجته في نهار رمضان وجبت عليه الكفارة، وهي: عتق رقبة مؤمنة، فإن لم يجد فيصوم شهرين متتابعين، فإن لم يستطع فيطعم ستين مسكينًا مع التوبة وقضاء ذلك اليوم، ولا يعد جهله بتحريمه ووجوب الكفارة مسقطًا للكفارة عنه، وهو يعيش في هذه البلاد ويجب على زوجته مثل ما وجب عليه.([53])

س: في الكفارة إطعام مسكين فهل يشمل الطعام الإفطار والغداء والعشاء، أم وجبة واحدة ؟

ج: القدر المجزئ في الإطعام إن كان بطريق التمليك فهو بمقدار كيلو ونصف الكيلو لكل مسكين من بر أو أرز أو تمر أو نحوها من قوت البلد، وإن كان بطريق التمكين والإباحة فوجبة واحدة مشبعة لكل مسكين غداء أو عشاء، فيغدي المساكين الستين أو يعشيهم.([54])

 

س: من باشر أهله في رمضان دون الإيلاج وأنزل خارجًا فما الحكم أثابكم الله؟

ج: إذا باشر الزوج زوجته بغير الجماع في الفرج وهو صائم في رمضان وحصل منه إنزال فإنه يفسد صومه، وعليه الإمساك بقية يومه ثم يقضي هذا اليوم ويستغفر الله من ذلك، وليس عليه كفارة، وعلى الصائم أن يحفظ صومه مما يفسد أو ينقصه، فالصائم يدع شهوته وطعامه وشرابه من أجل الله كما صح بذلك الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم([55]).

 

س: امرأة حاضت في شهر رمضان ثم قضت أيام الحيض، وصامت الأيام الباقية التي عليها بعد رمضان، ثم جامعها زوجها في نهار يوم صومها ، فهل عليها شيء إذا كانت مكرهة أم غير مكرهة؟

ج: يجب على المرأة التي أفطرت بالجماع في أحد أيام قضاء ما عليها من رمضان أن تصوم يومًا بدلاً من ذلك اليوم الذي أفسدته بالجماع، وعليها التوبة لأنها لا يجوز لها قطع الصيام وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم([56]).

 

س: هل يجوز لمن صام قضاء عن فرض شهر رمضان الخروج منه متعمدًا أم لا؟ وإن أفطر متعمدًا بجماع هل عليه كفارة أم لا ؟

ج: لا يجوز قطع الصوم الواجب بقضاء أو نذر أو كفارة بغير عذر شرعي؛ لقوله تعالى)وَلا تُبْطِلُوا أَعْمَالَكُمْ ( ، ولذا قال العلماء رحمهم الله: (ومن دخل في فرض موسع حرم قطعه)، فلو أفطر بجماع فإنه يأثم وليس عليه كفارة؛ لأن الكفارة تختص بالجماع في رمضان خاصة([57]).

 

ليلة القدر

س: هل من علامات ليلة القدر أن يخرج نور من السماء في ليلتها لا يراه إلا الصالحون ، وينسب إلى بعض الصالحين أنهم رأوا هذا النور، وهذه العلامة مشتهرة بين الناس، وأعرف بعض الصالحين – أحسبهم كذلك ولا أزكيهم على الله – يذكر عنهم أنهم رأوا هذا، فما صحة هذه العلامة، وهل لها أصل في الشرع المطهر؟

ج: لا نعلم أصلاً في الشرع المطهر أن ما ذكر في السؤال من علامات ليلة القدر. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم([58]).

 

س: كيف يكون إحياء ليلة القدر؛ أفي الصلاة أم بقراءة القرآن والسيرة النبوية والوعظ والإرشاد والاحتفال لذلك في المسجد؟

ج: أولاً: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يجتهد في العشر الأواخر من رمضان ما لا يجتهد في غيرها بالصلاة والقراءة والدعاء، فروى البخاري ومسلم عن عائشة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم: (كان إذا دخل العشر الأواخر أحيا الليل وأيقظ أهله وشد المئزر) . ولأحمد ومسلم : (كان يجتهد في العشر الأواخر ما لا يجتهد في غيرها) . ثانيًا: حث النبي صلى الله عليه وسلم على قيام ليلة القدر إيمانًا واحتسابًا، فعن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: (من قام ليلة القدر إيمانًا واحتسابًا غفر له ما تقدم من ذنبه ) رواه الجماعة إلا ابن ماجه ، وهذا الحديث يدل على مشروعية إحيائها بالقيام. ثالثًا: من أفضل الأدعية التي تقال في ليلة القدر ما علمه النبي صلى الله عليه وسلم عائشة رضي الله عنها، فروى الترمذي وصححه عن عائشة رضي الله عنها قالت: (قلت: يا رسول الله، أرأيت إن علمت أي ليلة ليلة القدر ما أقول فيها؟) قال: قولي: اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عني) . رابعًا: أما تخصيص ليلة من رمضان بأنها ليلة القدر فهذا يحتاج إلى دليل يعينها دون غيرها، ولكن أوتار العشر الأواخر أحرى من غيرها والليلة السابعة والعشرون هي أحرى الليالي بليلة القدر؛ لما جاء في ذلك من الأحاديث الدالة على ما ذكرنا. خامسًا: وأما البدع فغير جائزة لا في رمضان ولا في غيره، فقد ثبت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: (من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد ( ، وفي رواية: ) من عمل عملاً ليس عليه أمرنا فهو رد( . فما يفعل في بعض ليالي رمضان من الاحتفالات لا نعلم له أصلا، وخير الهدي هدي محمد صلى الله عليه وسلم، وشر الأمور محدثاتها. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.([59])

 

س : يكثر في رمضان تفطير الصائمين خاصة للعمال ، وحيث إن بعضهم لا يصلي أو لا يشهد الصلاة مع الجماعة في المسجد رغم قربه منه ، فهل يصح تفطير مثل هؤلاء العمال المحتاجين للإفطار ؟ الرجاء أفتونا مشكورين .

ج : العبرة في تفطير الصوام بالأغلبية ، فإذا كان أغلبهم ممن يحافظون على الصلاة فلا ينظر إلى من قد يكون معهم ممن ليس كذلك ، ولعل في ذلك دعوة له للتوبة ([60]).

س: نفطر في الأرض أحيانًا عند أذان المغرب ، ثم نطير ونرى الشمس فماذا نفعل ؟ ج : صيامكم صحيح ؛ لأنكم أفطرتم بعد غروب الشمس ، وأتممتم الصيام إلى الليل كما أمر الله - عز وجل - في قوله : (ثُمَّ أَتِمُّوا الصِّيَامَ إِلَى اللَّيْلِ)([61]) .

 

س : إذا انطلقنا يوم العيد ، ووصلنا للبلد المقصود ووجدناهم لا زالوا صائمين ، فما الحكم ؟ هل نصوم وقد صمنا ثلاثين يومًا أم نفطر ؟

ج: إذا أكملتم صيام رمضان في بلدكم وأفطرتم يوم العيد ، ثم سافرتم إلى بلد لا زالوا صائمين فاستمروا في فطركم ؛ لأنكم أفطرتم بحكم شرعي ، لكن الأولى استتاركم ؛ لكيلا يكون ذلك سببًا للفتنة .([62])

 

س : إذا وصلنا إلى بلد وقد صمنا ثمانية وعشرين يومًا ، ووجدناهم قد أفطروا ، فهل نكمل تسعة وعشرين يومًا أم نفطر معهم ؟

ج: إذا صمتم في بلدكم ثمانية وعشرين يومًا ، ثم سافرتم إلى بلد ووجدتم أهلها قد أفطروا فأفطروا معهم ، إذا كان صومهم وفطرهم مبنيًا على رؤية شرعية . وحكمكم حكم أهل البلد التي سافرتم إليها ، فإن صاموا تسعة وعشرين يومًا فعليكم قضاء يوم واحد بعد العيد ، وإن صاموا ثلاثين يومًا فعليكم قضاء يومين([63]) .

المفطرات

 

س : إذا أصيب الطيار بقيء أثناء طيرانه في نهار رمضان ، فهل يؤثر هذا على صيامه ؟

ج : إذا غلب الطيار القيء بغير اختياره فلا يؤثر ذلك على صحة صيامه ، أما إذا تعمد القيء فإنه يفطر بذلك وعليه القضاء؛ قول النبي - صلى الله عليه وسلم: (من ذرعه القيء فلا قضاء عليه ، ومن استقاء فعليه القضاء) . أخرجه أصحاب السنن الأربعة،وصححه ابن حبان ، والحاكم ، وقال الدارقطني : رواته كلهم ثقات ، وحسنهالنووي في المجموع([64]) .

 

س : إذا دخل وقت الإفطار وأنا في الطائرة وليس لدي ما أفطر به ، فهل يلزمني نية الفطر أم أنتظر إلى ما بعد الهبوط من الرحلة ؟

ج : إذا دخل وقت الإفطار ولم تجد ما تفطر به ولو ماءً فالسنة أن تفطر بالنية ؛ لحديث سهل بن سعد ، أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال : (لا يزال الناس بخير ما عجلوا الفطر) . أخرجه البخاري ، ومسلم ([65]).

 

س : رجل يسأل كنت أداعب زوجتي في نهار رمضان ، وحدث إنزال بشهوة بدون إيلاج . فما الحكم ؟

ج5 : يجب عليك قضاء ذلك اليوم ؛ لأن إنزال المني بشهوة يعتبر مفطرًا ؛ لقول النبي - صلى الله عليه وسلم - فيما يرويه عن ربه - عز وجل - في الحديث القدسي ) يدع طعامه وشرابه وشهوته من أجلي)([66])

 

س: في شهر رمضان تعبت كثيرًا بسبب تسكر الجيوب الأنفية عندي بسبب الحساسية حوالي أسبوع ولم أستطع التنفس ، وقد أخذت قطرة بخاخ (أتروفين) لفتح الجيوب الأنفية ، علمًا بأنه لم ينزل شيء مع حلقي ، وقد تم سؤال أحد المشايخ بالإفتاء وأفاد بأنه لا شيء علي في ذلك . أفيدونا جزاكم الله خيرًا .

ج : ما دام لم يصل شيء إلى جوف السائل حسب ما ذكر في سؤاله فإن صيامه صحيح ، ولا يجب عليه قضاء تلك الأيام التي تناول فيها الدواء المشار إليه ([67])

 

س: لو صام رجل يوم الثلاثين من شعبان من غير رؤية الهلال أو أفطره فهل يصح صومه أو لا مع الدليل؟

ج: لا يجوز للمسلم صوم يوم الثلاثين من شعبان إذا لم تثبت رؤية الهلال ليلة الثلاثين من شعبان، إلا أن يوافق صومه إياه صومًا كان يصومه، مثل من عادته صوم يوم الإثنين أو الخميس فيوافق ذلك يوم الثلاثين فله صومه مع أيام صامها من شعبان قبله؛ لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم:( لا تقدموا رمضان بصوم يوم ولا يومين إلا أن يكون رجل كان يصوم صيامًا فليصمه)متفق عليه([68])

 

س: هل يجوز الاقتداء بالمنجمين في عبادة الله كالصوم وغيره؟

ج: لا يجوز الاقتداء بهم في ذلك بل الواجب أن يعتمد على رؤية الهلال للحديث الصحيح:( صوموا لرؤيته، وأفطروا لرؤيته، فإن غم عليكم فأكملوا شعبان ثلاثين يومًا)رواه البخاري ومسلم. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم([69]).

 

س: ما حكم الذي لا يصوم في أول رؤية هلال رمضان إذا رؤي حتى يرى بنفسه ويستدل بالحديث القائل) صوموا لرؤيته وأفطروا لرؤيته ( ، وهل صحيح استدلالهم بهذا الحديث؟

ج: الواجب الصيام إذا ثبتت رؤية الهلال ولو بواحد عدل من المسلمين، كما أمر النبي صلى الله عليه وسلم بالصيام عندما شهد الأعرابي برؤيته الهلال وأما الاستدلال بحديث صوموا لرؤيته على أن كل فرد لا يصوم إلا برؤيته بنفسه فغير صحيح؛ لأن الحديث خطاب عام بالصيام عند تحقق الرؤية ولو من واحد عدل من المسلمين. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.([70])

 

س: الصائم إذا كان في الطائرة واطلع بواسطة الساعة وبالتليفون عن إفطار البلد القريب منه فهل له الإفطار؟ علمًا بأنه يرى الشمس بسبب ارتفاع الطائرة أم لا؟ ثم كيف الحكم إذا أفطر بالبلد ثم أقلعت به الطائرة فرأى الشمس؟

ج: إذا كان الصائم في الطائرة واطلع بواسطة الساعة والتليفون عن إفطار البلد القريبة منه وهو يرى الشمس بسبب ارتفاع الطائرة فليس له أن يفطر؛ لأن الله تعالى قال:) ثُمَّ أَتِمُّوا الصِّيَامَ إِلَى اللَّيْلِ( وهذه الغاية لم تتحقق في حقه ما دام يرى الشمس. وأما إذا أفطر بالبلد بعد انتهاء النهار في حقه فأقلعت الطائرة ثم رأى الشمس فإنه يستمر مفطرًا؛ لأن حكمه حكم البلد التي أقلع منها وقد انتهى النهار وهو فيها. بالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.([71])

 

س: هل يكفر تارك الصوم ما دام يصلي ولا يصوم بدون مرض وبدون أي شيء؟

ج: من ترك الصوم جحدًا لوجوبه فهو كافر إجماعًا ومن تركه كسلاً وتهاونًا فلا يكفر لكنه على خطر كبير بتركه ركنًا من أركان الإسلام مجمعًا على وجوبه ويستحق العقوبة والتأديب من ولي الأمر بما يردعه وأمثاله بل ذهب بعض أهل العلم إلى تكفيره وعليه قضاء ما تركه مع التوبة إلى الله سبحانه.وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.([72])

 

س: هل يجوز للمرأة استعمال دواء لمنع الحيض في رمضان أو لا؟

ج: يجوز أن تستعمل المرأة أدوية في رمضان لمنع الحيض إذا قرر أهل الخبرة الأمناء من الدكاترة ومن في حكمهم أن ذلك لا يضرها، ولا يؤثر على جهاز حملها، وخير لها أن تكف عن ذلك، وقد جعل الله لها رخصة في الفطر إذا جاءها الحيض في رمضان، وشرع لها قضاء الأيام التي أفطرتها ورضي لها بذلك دينا. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.([73])

 

س: امرأة كبيرة تبلغ من العمر ستين سنة، وكانت جاهلة أحكام الحيض سنين عديدة مدة حيضها، لم تقض صوم رمضان ظنًا منها أنه لا يقضى حسبما سمعت من أفواه العامة.

ج: عليها التوبة إلى الله من ذلك لأنها لم تسأل أهل العلم وعليها مع ذلك القضاء فتقضي ما تركته من الصيام حسب غلبة ظنها في عدد الأيام وتكفر عن كل يوم تركته بإطعام مسكين نصف صاع من بر أو تمر أو أرز أو نحو ذلك من قوت البلد إذا استطاعت الإطعام فإن كانت لا تستطيع الإطعام سقط عنها وكفاها قضاء الصوم . بالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.([74])

 

س: صامت المرأة وعند غروب الشمس وقبل الأذان بفترة قصيرة جاءها الحيض فهل يبطل صومها؟

ج: إذا كان الحيض أتاها قبل الغروب بطل الصيام وتقضيه، وإن كان بعد الغروب فالصيام صحيح ولا قضاء عليها.وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.([75])

 

([1]) سنن النساء (2106), مسند أحمد(2/320).
([2]) فتاوى اللجنة الدائمة (9/7-8).
([3]) سنن الترمذي(730) سنن أبي داود(2454), سنن النسائي(2334), سنن ابن ماجه(1700).
([4])فتاوى اللجنة الدائمة (9/13).
([5]) فتاوى اللجنة (9/26)
([6]) فتاوى اللجنة (9/26)
([7]) (9/27).
([8]) (9/30-31).
([9]) (9/33).
([10]) (9/35).
([11]) (9/79).
([12]) (9/104).
([13]) (9/135).
([14]) (9/140).
([15]) (9/144).
([16]) (9/151).
([17]) (9/156).
([18]) (9/136).
([19]) (10/259).
([20]) (10/272).
([21]) (9/176).
([22]) (9/179).
([23]) (9/180).
([24]) سنن أبي داود (2357), سنن النسائي (3315).
([25]) سنن أبي داود (2358).
([26]) (9/180).
([27]) (9/186).
([28]) (9/188).
([29]) (9/189).
([30]) (9/189-190).
([31]) صحيح البخاري (1933), صحيح مسلم (1155).
([32]) (9/191-192).
([33]) (9/196).
([34]) سنن الترمذي (720), سنن أبي داود(2380), سنن ابن ماجه(1676).
([35]) (9/197-198).
([36]) (9/197-198).
([37]) (9/199).
([38]) (9/199).
([39]) (9/200).
([40]) (9/201).
([41]) (9/202).
([42]) (9/202).
([43]) (9/203).
([44]) (9/203).
([45]) (9/203).
([46]) (9/203).
([47]) سنن أبي داود(2376), سنن ابن ماجه (1618).
([48]) (9/205-206).
([49]) (9/206).
([50]) (9/211).
([51]) (9/212).
([52]) (9/217).
([53]) (9/220).
([54]) (9/220).
([55]) (9/156).
([56]) (9/271).
([57]) (9/273).
([58]) (9/317-318).
([59]) (10/413-415).
([60]) (1/616).
([61]) (1/622).
([62]) (1/622-623).
([63]) (1/624).
([64]) (1/624-625).
([65]) (1/626-627).
([66]) (1/633).
([67]) (1/632-633).
([68]) (10/92).
([69]) (10/93).
([70]) (10/93-94).
([71]) (10/137).
([72]) (10/143).
([73]) (10/150-151).
([74]) (10/151).
([75]) (10/155).

 

 
 


جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 04:21 مساءً الأربعاء 7 ذو الحجة 1443 / 6 يوليو 2022.