• ×

أ.د. أحمد القاضي

ما حكم مشروع تصوير الأعرس؟

أ.د. أحمد القاضي

 0  0  124
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

السؤال:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ما حكم مشروع تصوير الأعرس؟

أنا أريد أدخل مجال تصوير العرسان، وهو فقط تصوير للعروس، وأهلها، وزوجها؛ تصويرهم صور ومونتاج فيديو مع موسيقى، مع العلم لن تنشر الصور لغير محارم العروس، وهذا سيكون شرط من شروطي مع العروس؛ أنه لا تنشر صورها لغير محارمها، وفهناك فئة كبيرة ترضى بهذا الشرط، وتعمل به، وأنا سأخدم هذه الفئة، كذلك لن يكون على الصور أي تعديل يغير من خلقة الله، وسيكون هناك (فلاش)، وألبوم فيه الصور والفيديو ملك للعروس فقط.

 

 

الجواب:    

           

عليكم السلام ورحمة الله وبركاته،

أرى أن ذلك لا يجوز. وليس جميع أهل العروس محارم للعريس؛ حتى يكشفن عنده، وتجمعهم صورة واحدة. كما أن ذلك سيؤدي إلى تداول المقطع دون شك، ويراه من يحل له النظر، ومن لا يحل له؛ ولا قيمة لشرطك ولا أثر له في الأمر.

هذا، فضلًا عما ذكرت من مونتاج مصحوب بالموسيقى! والموسيقى محرمة؛ فهذا المشروع ظلمات بعضها فوق بعض، وعدوان على حقوق نساء غافلات؛ لو علمن أو علم أزواجهن أو أولياؤهن بتداول صورهن ما رضوا بذلك، ودعوا على من تسبب فيه؛ فاطلبي رزقك في غير هذا، وفقك الله. وقد جاء في بعض إجابات شيخنا ابن عثيمين-رحمه الله- عن منكرات الأفراح قوله: (أن بعض النساء، أو بعض الشباب الصغار، يصطحبون معهم آلات التصوير، ويصورون حفل النساء، فتبقى صور النساء ألعوبة في أيدي السفهاء، وأشد من ذلك أن يصور الحفل بأشرطة الفيديو، ثم ينشر في كل مكان، فتجده بأيدي السفهاء يباع أو يهدى أو ما أشبه ذلك). عافانا الله وإياك.

 

كتبه

أ.د. أحمد بن عبد الرحمن القاضي

23/12/1443 هـ

 

 

 

 



جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:32 صباحًا الخميس 14 جمادي الأول 1444 / 8 ديسمبر 2022.