• ×

أ.د. أحمد القاضي

ما حكم إحضار هدايا مغلفة، وإجراء السحب عليها في العيد؟

أ.د. أحمد القاضي

 0  0  73
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

السؤال:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

في العيد نتبادل الهدايا؛ بحيث كل شخص يحضر هديه مغلفه، ويتم جمعها، والسحب بالأرقام، ولكن أسعارها تكون متفاوتة؛ فيها الغالي والرخيص، ما حكمه؟

 

الجواب:    

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. 

ما يجرى في السنوات الأخيرة، من بعض الأسر في العيد، من إحضار هدايا مغلفة، وإجراء السحب عليها، وربما كانت أقيامها متساوية، وربما كانت متفاوتة، لايجوز؛ لأن ذلك في الواقع ليس إهداءً؛ فالمقصود من الهدية التودد للمهدى إليه المعين، وهذا غير حاصل في هذه المبادلات الجماعية؛ فلا يشعر أحد بالامتنان للمهدي، بل يرى أنه دخل في مقايضة؛ ينتظر فيها العوض، ولو لم يصله شيء لاعترض! فليس ذلك من التهادي المشروع. بل هو إلى الميسر (القمار) أقرب، حتى على فرض تماثل قيمة المغلفات، فربما وقع في نصيبه ما لا يعجبه! ونشأ بسبب ذلك أسف وحسد، الخ.

فالواجب ترك هذه الأساليب المحدثة، أو الاستعاضة عنها بالهدية المشروعة لشخص معين. والله أعلم.

 

كتبه

د. أحمد بن عبد الرحمن القاضي

26/9/1443 هـ

 

 

 



جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:39 مساءً الثلاثاء 6 ذو الحجة 1443 / 5 يوليو 2022.