• ×

أ.د. أحمد القاضي

كلمتني امرأة، خطب طليقي أختها تسألني عنه، فهل يجوز، من باب الستر على المسلم، أن أخفي عنها أمور ممكن لا تعجبها؟

أ.د. أحمد القاضي

 0  0  92
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

السؤال:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا مطلقة، وكلمتني امرأة، خطب طليقي أختها تسألني عنه، وأنا، من باب الستر على المسلم، اخفيت عنها بعض التفاصيل؛ هل يجوز أخفي عنها أمور ممكن لا تعجبها؟ أو واجب علي أني أنصحها ؟ مع العلم أنه، حسب ما وصلني، تاب وعقل.

الجواب:    

           

عليكم السلام ورحمة الله وبركاته،

في حديث حق المسلم على المسلم، قال :( وإذا اسْتَنْصَحَكَ فانْصَحْ له)؛ فيجب على من سئل عن خاطب أن يخبر بما يعلم، ولا يكتم بدعوى الستر؛ لما في ذلك من التغرير بأخيه. وقد قال النبي للمرأة التي استشارته في خطابها: (أَمَّا أَبُو جَهْمٍ، فلا يَضَعُ عَصَاهُ عن عَاتِقِهِ، وَأَمَّا مُعَاوِيَةُ فَصُعْلُوكٌ لا مَالَ له).

كتبه

أ.د. أحمد بن عبد الرحمن القاضي

10 محرم 1443 هـ



جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 04:19 مساءً الأربعاء 7 ذو الحجة 1443 / 6 يوليو 2022.