حسن العبادة

حسن العبادة

فحكمة الخلق العبادة، ومدار الابتلاء على حسنها وكمالها وتمامها. والعبادة لها معنيان:

* معنىً باعتبار حقيقتها.

* ومعنى باعتبار مفرداتها.

وبعبارة أخرى: معنىً باعتبار التعبد، ومعنىً باعتبار المتعبد به:

* فالأول: كمال المحبة مع كمال الخضوع والتذلل.

* والثاني: ما عرفها به شيخ الإسلام ابن تيمية :: (الْعِبَادَةُ: هِيَ اسْمٌ جَامِعٌ لِكُلِّ مَا يُحِبُّهُ اللَّهُ وَيَرْضَاهُ: مِنْ الْأَقْوَالِ وَالْأَعْمَالِ الْبَاطِنَةِ وَالظَّاهِرَةِ) ([1]).

وحسن العبادة: كمالها، وتمامها، بحيث تقع على الوجه المرضي للمعبود.

أ.د. أحمد القاضي

 

([1]) مجموع الفتاوى (10 / 149) دار الوفاء .

روابط التنزيل

0 | 0 | 149 | 12-21-1441
Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.