• ×

أ.د. أحمد القاضي

إذا كانت المرأة حائضاً في رمضان وانقطع عنها قبل صلاة الفجر ونوت الصيام

أ.د. أحمد القاضي

 0  0  999
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

السؤال: إذا كانت المرأة حائضاً في رمضان وغلب عليها أن الحيض قد انقطع عنها قبل صلاة الفجر ولكنها لم ترى القصة البيضاء ونوت الصيام ثم رأت القصة البيضاء بعد صلاة الفجر فهل تغتسل ويصح صيامها أم لا؟ وسؤالي الثاني هو اذا كانت حائضاً وتأكدت من انقطاع الحيض قبل صلاة الفجر ولكنها اغتسلت بعد الفجر فهل يصح صيامها أم يجب عليها أن تغتسل قبل الفجر ليصح الصيام؟ جزاكم الله خيرا
بسم الله الرحمن الرحيم
    العبرة بانقطاع الدم ؛ فمن انقطع دمها، وبيتت النية قبل الفجر، ولو بلحظة، فصومها في اليوم التالي صحيح، ولو لم تر القصة البيضاء إلا بعد طلوع الفجر . كما أن من طهرت من الليل،وبيتت نية الصيام، ولم تغتسل إلا بعد طلوع الفجر، فصومها صحيح .



التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:12 مساءً الإثنين 21 ربيع الأول 1441 / 18 نوفمبر 2019.