• ×

أ.د. أحمد القاضي

حكم السؤال بالله؟ وهل تجب إجابة من سأل بالله.

أ.د. أحمد القاضي

 0  0  3.0K
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

السؤال: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته فضيلة الشيخ حفظكم الله ما حكم السؤال بالله ، وهل تجب على من وجه إليه أن يجيب ،وما الحكم إن لم يجيب ، خاصة إن بعضهم استهان بذلك واكثر منها في امور لا تستحق واحيانا تافهه،وبعظهم يطلقها لإجبار من وجه السؤال إليه على الإجابة مع علمه بأنه يكره ذلك ؟ وجزاكم الله خيرا

بسم الله الرحمن الرحيم

السؤال بالله من جهة السائل يدور بين التحريم والكراهة، إلا لحق، أو ضرورة، أو حاجة، وذلك للأدلة الكثيرة الواردة في ذم السؤال. وأما من جهة المسؤول؛ فقد روى ابن عمر، رضي الله عنهما، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( من سأل بالله فأعطوه ) رواه أبو داود والنسائي بسند صحيح . فيجاب تعظيماً لله ، عز وجل ، وإن لم يكن مستحقاً، وإن لم يكن به حاجة ، أو ضرورة، إلا أن يسأل إثماً، أو شيئاً فيه مضرة على المسؤول، فلا يجاب ، ولا حرج في رده حينئذ . وينبغي أن يوجه المستهين بهذا السؤال، إلى عظيم خطئه، ويوقر قلبه بتعظيم جناب الرب، وعدم ابتذال السؤال به ، إلا لأمر عظيم . والله أعلم .



التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:09 صباحًا الجمعة 18 ربيع الأول 1441 / 15 نوفمبر 2019.