• ×

أ.د. أحمد القاضي

حكم قول: اللهم لا تجعل لأحد من خلقك فضلاً علينا

أ.د. أحمد القاضي

 0  0  1.2K
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

السؤال: ما حكم قول ( اللهم لا تجعل لأحد من خلقك فضلاً علينا )

بسم الله الرحمن الرحيم

 لا أعلم أن هذا دعاءً مأثور. وأما من حيث المعنى، ففيه تفصيل :

1- فإن أراد ألا يصل إليه فضل من أحد، فهذا باطل، فإن فضل الإسلام إنما أتاه عن طريق أفضل مخلوق بشري، وهو نبينا محمد صلى الله عيه وسلم. فكيف يدعو ألا يجعل لأحد من خلقه عليه فضلاً ! ثم من دونه من العلماء، والدعاة، والأبوين...الخ           

   2- وأما إن أراد أن يوفق لمكافئة من أحسن إليه، ولو بالدعاء، بحيث يقابل إحسانه بإحسان، ولا يبقى بينهما تفاضل، فلا بأس. على أن فضل نبينا محمد صلى الله عليه وسلم، الذي امتن الله به على جميع المؤمنين، لا يمكن أن يقابل . وفي الأدعية المأثورة المحكمة غنية وكفاية . والله أعلم .



التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 04:06 صباحًا الجمعة 25 ربيع الأول 1441 / 22 نوفمبر 2019.