• ×

أ.د. أحمد القاضي

من مات وهو يدعو غير الله؟

أ.د. أحمد القاضي

 0  0  941
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

السؤال: بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ماحكم الأموات الذين ماتوا على دعاء الأموات ، إذا كانوا يعتقدون في هؤلاء الأموات أنهم ينفعون ويضرون ولكنهم لا يعرفون حقيقة التوحيد ، ولكنهم عرفوا هذا من علمائهم المنحرفين ؟ افتونا ماجورين بارك الله فيكم

بسم الله الرحمن الرحيم    

من مات وهو يدعو غير الله، ويعتقد فيه النفع والضر من دون الله، فهو كافر مشرك، في الربوبية، والعبادة . ويقال عنهم على سبيل الإجمال (كفار) لأن هذا هو أصل الدين، وفعلهم هو ناقضه الأكبر . قال تعالى : (وَأَنَّ الْمَسَاجِدَ لِلَّهِ فَلَا تَدْعُوا مَعَ اللَّهِ أَحَدً) [الجن/18]، وقال : (قُلْ أَفَغَيْرَ اللَّهِ تَأْمُرُونِّي أَعْبُدُ أَيُّهَا الْجَاهِلُونَ (64) وَلَقَدْ أُوحِيَ إِلَيْكَ وَإِلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكَ لَئِنْ أَشْرَكْتَ لَيَحْبَطَنَّ عَمَلُكَ وَلَتَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ (65) بَلِ اللَّهَ فَاعْبُدْ وَكُنْ مِنَ الشَّاكِرِينَ) [الزمر/64-66]. والآيات في هذا المعنى كثيرة، وفيرة. أما الحكم على معين بأنه (كافر) أو (مشرك) فإنه يتطلب توفر شروط، وانتفاء موانع. فإذا لم يتبين حالهم ، وكلنا أمرهم إلى الله .



التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:37 مساءً الجمعة 18 ربيع الأول 1441 / 15 نوفمبر 2019.