• ×

د. أحمد القاضي

الصَّيد وتوابعه

د. أحمد القاضي

 0  0  950
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
`    مسألة ( 493 )                        ( 25/8/1417هـ )
سألت شيخنا رحمه الله : ما حكم صيد الطيور ليلاً ؟
فأجاب : كرهه بعض أهل العلم لسببين : أحدهما : احتمال حصول أذىً للإنسان من الهوام ونحوها . والثاني : أنه وقت مأمنها . والأصل الإباحة . والكراهة تزول بالحاجة .
ثم ذكرت له: أنه في هذه الأوقات تأتي بعض الطيور المهاجرة فتنزل وقت الليل فقط ، وترتفع في النهار فلا يتمكن منها الصيادون .
فقال : هذا من الحاجة التي تزول بها الكراهة .  
                   
`    مسألة ( 494 )                        ( 13/11/1417هـ )  
سألت شيخنا رحمه الله :بعض الصيادين إذا صاد طيراً وذبحه ، وتبين أن له فراخاً ،  رأى لزاماً عليه أن يذبحهن حتى لا يمتن جوعاً ؟
فأجاب :إذا لم يكن له حاجة بتلك الفراخ فليدعهن .             
 
`    مسألة ( 495 )                        ( 16/11/1418هـ )
سألت شيخنا رحمه الله :رجل رمى ولم يسمِ ، ثم سمى بعد أن سقط وهو يتحرك وذبحه ، فما الحكم ؟
فأجاب : إن أدركه وبه حياة مستقرة ­ ليست كحركة المذبوح ­ فذكَّاه ، حل . وتعرف الحياة المستقرة بأن يخرج منه الدم مثلاً عند ذبحه .      
                                                       
`    مسألة ( 496 )                        ( 16/11/1418هـ )
سألت شيخنا رحمه الله :إذا اختلط الصيد الذي لم يذكر اسم الله عليه بسائر صيده ، فماذا يصنع ؟
فأجاب : يتحرى ويخرج أحدها ، والباقي حلال.حتى لو لم يكن عنده سبب للتحري يخرج أحدها. 
 
      `    مسألة ( 497 )                        ( 1/6/1420هـ )     
سألت شيخنا رحمه الله :نفجت أرنب ، فوجه إليها إنسانٌ سيارته ، وسمى ، ناوياً أن يصيدها بضربها بجانب السيارة ، ثم ينزل فيذكيها . فلما نزل وجد أن ما يسمونه"لحية الكالتير" ، قد قصتها من عند الرقبة كقص السكين ، فما حكمها ؟
فأجاب :أرى أنها لا تحل ، لأنه ما قصد بهذا العمل الذكاة بل وقع عن غير قصد. 
ثم سألته : أليست شبيهة بـ"المعراض"(1) ؟
فأجاب : بلى ولكنه لم ينوِ الصيد بالحد هنا . فلا تحل .    
 
     `    مسألة ( 498 )                        ( 23/11/1418هـ)
سألت شيخنا رحمه الله :ما حكم الحمام الشارد الذي يأوي إلى البيوت ولا يعلم صاحبه؟
فأجاب : أرى أن يقدر قيمته ويتملكه ويتصرف فيه بما شاء ، ويتصرف بقيمته عن صاحبه . فهو إلى لقطة الإبل أقرب . 
 
`    مسألة ( 499 )                        ( 13/11/1417هـ )
سألت شيخنا رحمه الله :إذا مرضت البهيمة مرضاً شديداً فهل لصاحبها ذبحها إراحة لها ؟
فأجاب:إذا كان ينفق عليها ­يعلفها­ فله ذلك بنية حماية ماله. وإن كانت على الطريق مثلاً ، ولا تلزمه نفقتها،وأصابها ذلك بفعل الله فليدعها.
`    مسألة ( 500 )                        ( 13/11/1417هـ )
سألت شيخنا رحمه الله :هل يلزم إنذار الحيَّات في البر قبل قتلها ؟
فأجاب : لا . هذا خاص بحيَّات البيوت .                              
 
`    مسألة ( 501 )                        ( 13/11/1417هـ )
سألت شيخنا رحمه الله :ما حكم قتل الفواسق في البرية كالفأر " الجرذ " ؟
فأجاب : يقتل ولا حرج .                                               
 
`    مسألة ( 502 )                        ( 19/8/1420هـ )
سألت شيخنا رحمه الله : ما حكم قتل الخفاش "السحا" التي تفسد التمر على رؤوس النخل ؟
فأجاب : جائز ، لأذيتها . وكان الناس يضعون لها في المساجد الشوك ليخرق أجنحتها فتقع ، وتقتل .                                                       
 
`    مسألة ( 503 )                        ( 2/2/1421هـ )
سألت شيخنا رحمه الله : أهل بيت في أحد أحياء عنيزة دخل منزلهم ما يشبه "الضب" فطردوه فوقع في فتحة مرحاض ، ثم لاحظوا لاحقاً اجتماع أربعة من جنسه عند إحدى غرف التفتيش الخارجية ، فكشفوها ، فخرج ، وصار يتردد على المنزل ، ويصعد إلى إحدى غرف النوم ، وقد عض أحد أبنائهم ، فكيف يعملون ؟
فأجاب : يقتلونه ، لأنه مؤذي . 
ثم سألته : ألا ينذرونه ثلاثاً ، كحيات البيوت ؟
فأجاب : كلا ، لا يلزم .
( ثم ذُكِر عنده حالة مماثلة ، حرّجوه ، وأنذروه ، فخرج )

فعلّق فضيلة الشيخ قائلاً : يُجرّب ذلك .                                        

 


(1) المعراض : عود محدد ، وربما جعل في رأسه حديدة . المغني : 13/282 .  وقد سئل رسول الله r عن صيد المعراض ، فقال : ( إذا أصبت بحده فكل ، وإذا أصبت بحده فكل ، وإذا أصبت بعرضه فقتل، فإنه وقيذ ، فلا تأكل ) رواه البخاري . رقم ( 5476 ) .


التعليقات ( 0 )