• ×

مساعد بن عبدالله السلمان

الاختيارات العقدية (3) من القول المفيد

مساعد بن عبدالله السلمان

 0  0  2.2K
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
م
الصفحة
عنوان الباب
بيان الاختيار
31
7
باب ما جاء في التنجيم
الصحيح : أن تعلم منازل القمر للاستدلال بها على الفصول لا بأس به .
32
15
الصحيح : أن أحاديث الوعيد تحمل على النفي المطلق ، والنفي المطلق يحمل على المقيد . فيقال : لا يدخلون الجنة دخولاً مطلقاً يعني: لا يسبقه عذاب . ولكنهم يدخلون الجنة دخولاً يسبقه عذاب بقدر ذنوبهم ثم مرجعهم إلى الجنة .
33
111
باب من الإيمان بالله الصبر على أقدار الله
الصحيح : أن الرضا بالنسبة للمقدور مستحب وليس واجب .
34
159
باب من أطاع العلماء والأمراء في تحريم ما أحل الله
الصحيح : أن وصف الله للحاكمين بغير ما أنزل الله لموصوفين متعددين لا لموصوف واحد . وأنها على حسب الحكم ... .
35
217
باب قول الله تعالى : {" فَلاَ تَجْعَلُواْ للَّهِ أَندَاداً وَأَنتُمْ تَعْلَمُونَ 22؟%} [سورة البقرة 2/22] .
الصحيح : أن حديث ((أفلح وأبيه إن صدق)) منسوخ ولكن لا نجزم بذلك لعدم العلم بالتاريخ.
36
219
الصحيح : جواز قول ما شاء الله فشاء فلان . ولكن التعبير بـ : (ثم) أولى .
37
233
با ب قول ما شاء الله وشئت
الصحيح : أن الروح ذات وليست صفة . فهي ذات لطيفة تدخل الجسم وتحل فيه .

 

38
247
باب من سب الدهر فقد آذى الله
الصحيح : أن نسخة :(( فإن الله هو الدهر)) أصح من نسخة : ((فإن الله هو الدهر)) .
39
268
باب من هزل بشيء فيه ذكر الله
الصحيح : أن من سب الله أو رسوله أو كتابه تقبل توبته إذا علمنا صدق توبته إلى الله وأقر على نفسه بالخطأ. لكن من سب الله وتاب فإنه لا يقتل . ومن سب النبي صلى الله عليه وسلم وتاب فإنه يقتل.
40
272
الصحيح : أن المستهزئ بالله تقبل توبته لكن لا بد من دليل بين على صدق توبته .
41
307
باب قول الله تعالى :{.. فَلَمَّآ ءَاتَـωهُمَا صَـωلِحاً ..}
الصحيح : أنه لا يجوز أن يعبد لغير الله مطلقاً لا بعبد المطلب ولا غيره .
42
308
الصحيح : أن الذي جعلا له شركاء فيما آتاهما هم المشركون من بني آدم لا آدم وحواء.
43
339
الصحيح : أن قصة آدم وحواء باطلة من عدة وجوه.
44
373
باب لا يقول : عبدي و أمتي
الصحيح : أن قول السيد لعبده يا عبدي بصيغة النداء فيه تفصيل وأقل أحواله الكراهة .
45
390
باب ما جاء في اللو
الصحيح : أن الإيمان يزيد وينقص خلافاً لمن قال بأنه لا يزيد ولا ينقص .
46
431
باب قول الله تعالى :
{ يَظُنُّونَ بِـωللَّهِ غَيْرَ ωلْحَقِّ ظَنَّ ωلْجَـωهِلِيَّةِ"} .
الصحيح : أن الله لا يفعل شيئاً ولا يقدره على عبده ولا يشرع شيئاً إلا لحكمة بالغة يستحق عليها الحمد والشكر .


التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:58 صباحًا الأحد 16 رجب 1442 / 28 فبراير 2021.