• ×

يوسف الزين

نبي الله صالح عليه الصلاة والسلام 1

يوسف الزين

 0  0  1.6K
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

الحمد لله رب العالمين وصلى الله وسلم على نبيه محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

أما بعد:

سبق في حلقات ماضية الحديث عن نوح وهود عليهما الصلاة والسلام، وها نحن اليوم بقصة نبي الله صالح عليه السلام مع قومه ثمود بنفس الأسلوب المتبع سابقاً، وأسأل الله تعالى التوفيق والتسديد مع شكري وتقديري لكل من يساهم في هذه النافذة بمشاركة أو رأي أو نقد هادف، وكما هي العادة نبدأ بتعريف مختصر بنبي الله صالح عليه السلام:

  1. أرسل الله تعالى نبيه صالحاً بعد هود عليهما الصلاة والسلام كما قال تعالى: 

{ وَاذْكُرُواْ إِذْ جَعَلَكُمْ خُلَفَاء مِن بَعْدِ عَادٍ } [الأعراف : 74]

وقد ذكر الشيخ السعدي رحمه الله أنهم عاد الثانية (1) ، وأشار من أشار من الباحثين إلى أنهم أبناء عمِّ قوم عاد (2)

 

  1. دعا صالح  عليه السلام قومه إلى عبادة الله وتوحيده وعبادته، كما قال تعالى

{و َإِلَى ثَمُودَ أَخَاهُمْ صَالِحاً قَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُواْ اللّهَ مَا لَكُم مِّنْ إِلَـهٍ غَيْرُهُ } [الأعراف : 73] وكانوا يسكنون في الحِجْر ( وادي القرى ) والمسماة حالياً ( مدائن ) وتقع إلى الشمال من المدينة النبوية، أي بين المدينة وتبوك في المملكة العربية السعودية، وكانت حياتهم تقوم على الزراعة كما هو ظاهر في القرآن.

  1. آتى الله نبيه صالحاً عليه السلام آية عظيمة من جنس ما كان القوم يعرفون، قال الله تعالى:

{ قََدْ جَاءتْكُم بَيِّنَةٌ مِّن رَّبِّكُمْ هَـذِهِ نَاقَةُ اللّهِ لَكُمْ آيَةً } [الأعراف : 73]. وقال عز وجل:

{ قَالَ هَذِهِ نَاقَةٌ لَّهَا شِرْبٌ وَلَكُمْ شِرْبُ يَوْمٍ مَّعْلُومٍ}   [الشعراء : 155].

 

  1. عذب الله تعالى قوم ثمود بعد عقر الناقة ، قال تعالى: { فَعَقَرُواْ النَّاقَةَ وَعَتَوْاْ عَنْ أَمْرِ رَبِّهِمْ وَقَالُواْ يَا صَالِحُ ائْتِنَا بِمَا تَعِدُنَا } [الأعراف : 77]. كما حاولوا قتل نبيهم عليه الصلاة والسلام، قال تعالى:

{ وَكَانَ فِي الْمَدِينَةِ تِسْعَةُ رَهْطٍ يُفْسِدُونَ فِي الْأَرْضِ وَلَا يُصْلِحُونَ. قَالُوا تَقَاسَمُوا بِاللَّهِ لَنُبَيِّتَنَّهُ وَأَهْلَهُ ثُمَّ لَنَقُولَنَّ لِوَلِيِّهِ مَا شَهِدْنَا مَهْلِكَ أَهْلِهِ وَإِنَّا لَصَادِقُونَ } [النمل :47- 48] وقال تعالى:{ فَأَخَذَتْهُمُ الرَّجْفَةُ فَأَصْبَحُواْ فِي دَارِهِمْ جَاثِمِينَ } [الأعراف : 78] وقال عز وجل: { وَأَخَذَ الَّذِينَ ظَلَمُواْ الصَّيْحَةُ فَأَصْبَحُواْ فِي دِيَارِهِمْ جَاثِمِينَ }[هود : 67].

  1. ذكر الله تعالى قصة صالح عليه السلام في مواضع كثيرة من كتابه الكريم وسميت سورة باسم: الحِجْر، وأطول المواضع ما جاء في سورة الأعراف وهود ثم الشعراء والنمل والقمر..

والحمد لله رب العالمين.

 

 


(1) قصص الأنبياء للسعدي ص53

(2) أنبياء في القرآن تركوا آثارا / هدى الطويل ص77 نقلاً عن الحافظ ابن كثير.



التعليقات ( 0 )