المشرف العام

عقوبة العاصي عند القرود

المشرف العام

 0  0  1.5K
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
قال شَبَابة بن سَوّار عن عبد الملك بن مسلم عن عيسى بن حِطّان: دخلتُ مسجد الكوفة فإذا عمرو بن ميمون الأودي جالس وعنده ناس فقال له رجل: حَدِّثنا بأعجب شيء رأيته في الجاهلية. قال: كنت في حرث لأهل اليمن, فرأيت قُرُوداً كثيرةً قد اجتمعنَ, قال: فرأيت قِرْداً وقِرْدةً اضطجعا, ثم أدخلت القِرْدةُ يدها تحت عُنق القِرْد واعتنقتها, ثم ناما, فجاء قِرْدٌ فَغَمَزَها من تحت رأسها, فاستلت يدها من تحت رأس القرد, ثم انطلقت معه غير بعيد فنكحها, وأنا أنظر, ثم رجعت إلى مضجعها. فذهبت تُدخل يَدَها تحت عُنق القِرْد كما كانت فانتبه القِرْد, فقام إليها فشمَّ دُبرها, فاجتمعت القِرَدَةُ فجعل يسير إليها, فتفرَّقت القِرَدة, فلم ألبث أن جِيءَ بذلك القِرْد بعينه, أعرفه, فانطلقوا بها وبالقِرْد إلى موضع كثير الرَّمْل, فحفروا لهما حِفيرةً, فجعلوهما فيها, ثم رَجَمُوهما حتى قتلوهما, والله لقد رأيت الرَّجْمَ, قبل أن يبعثَ الله محمداً صلى الله عليه وسلم[1] .

 

[1] إمتاع النوظر بما جمع من ظهور الدفاتر ( فوائد وحِكم وقصص وآداب وأخلاق من تهذيب الكمال للحافظ المزي رحمه الله ) جمعه الشيخ/عبدالمحسن الزامل, وقال بعد ذكر هذه القصة: ( أخرجه البخاري برقم ( 3849) عن عمرو بن ميمون مختصراً, قال الحافظ ( 8/560) : وقد ساق الإسماعيلي هذه القصة من وجه آخر مطولة.) ولفظ البخاري : (عَنْ عَمْرِو بْنِ مَيْمُونٍ قَالَ: رَأَيْتُ فِي الْجَاهِلِيَّةِ قِرْدَةً اجْتَمَعَ عَلَيْهَا قِرَدَةٌ قَدْ زَنَتْ, فَرَجَمُوهَا فَرَجَمْتُهَا مَعَهُمْ) . والقصة في تهذيب الكمال (22/265).


التعليقات ( 0 )