• ×

د. عبدالله المسند

فرضيات عودة أرض العرب مروجا وأنهارا(5)

د. عبدالله المسند

 0  0  2.2K
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله ... وبعد:
الشريعة الإسلامية تدعو الإنسان على التدبر والتأمل والتفكر في ماضي الكون وحاضره ومستقبله، مستنيراً بخريطة زمنية مكانية عقدية من وحي الكتاب والسنة. وأحسَب أن هذه الدراسة التي نحن بصددها تنسج الماضي بالحاضر لنرى المستقبل. وعبر أربع حلقات ماضية كان الحديث عن مقدمات استهلالية لموضوع فرضيات عودة أرض العرب مروجاً وأنهاراً الواردة في الحديث قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " لا تقوم الساعة ...حتى تعود أرض العرب مروجاً وأنهاراً ". منها حلقتان هما الثالثة والرابعة تم استعرض الفرضية والسيناريو الأول والمتمثل بانفجار براكين عظيمة في جزيرة العرب أو في العالم والتي قد ينتج عنها تغير في الأحوال الجوية السائدة. وفي هذه الحلقة بإذن الله تعالى نستكمل البحث مع فرضية وسيناريو ثان هو سقوط نيزك أو كويكب أو مذنب عظيم على كوكب الأرض والذي ((قد)) يغير النظام العام للمناخ.
الفرضية الثانية تقول: أن سقوط جرم سماوي كبير حجري أو حديدي من السماء إلى الأرض ((قد)) يغير ويحدث خللاً في نظام الأرض المناخي لفترة قصيرة وربما تكون طويلة، ينتج عنها تغير في المناخ العام ومنها مناخ جزيرة العرب؛ ليتحول من جاف إلى رطب ومن صحراء وأحقاف إلى مروج وأنهار ... ولكن كيف سيحدث هذا؟ وأين؟ ومتى؟.
اصطدام عظيم لكويكب كبير بكوكب الأرض كما تخيلها الرسام
حقيقة النيازك Meteors
أفترض أن الجميع قد شاهد خيوطاً ضوئية تنهمر من السماء ليلة ما، وهذا ما يٌدعى بالشهب Shooting star. وهي عبارة عن أجرام صغيرة جداً (قيل أنها من مخلفات المذنبات Çomets) والتي يتقاطع محوراها مع محور كوكب الأرض مما يؤدي إلى جذبها بواسطة الجاذبية الأرضية، وعندما تدخل في الغلاف الجوي بسرعة عالية جداً تقدر بحوالي 235000كم/ساعة (المكوك الفضائي يدور حول الأرض بسرعة 28800كم/ساعة فقط). وبفعل عامل الاحتكاك مع عناصر الغلاف الجوي تسخن فتتوهج وتحترق وقد تتفجر في الهواء أثناء اختراقها لطبقات الغلاف الجوي فتصبح رماداً بإذن الله تعالى، وتراها العين المجردة لبضع ثوان في مشهد يأخذ بالألباب.
وبعض الأجرام كبيرة لدرجة يتمكن معها من اختراق الغلاف الجوي بسرعة خاطفة فيضرب سطح الأرض بعنف شديد عندئذ يُسمى نيزكاً Meteor. وأحجام النيازك التي تسقط على الأرض تتراوح من بضع سنتيمترات إلى بضع كيلومترات وعندما تصبح بهذا الحجم تُسمى كويكباً Âsteroidأو مذنباً. ويكفي أن نشير إلى أن نيزكاً بحجم سيارة كفيل بمحو وسحق مدينة كبيرة عند الارتطام بها. ولقد تعرض كوكب الأرض عبر تاريخه القديم لضربات سماوية موجعة من قِبل النيازك والمذنبات والكويكبات نتج عنها ـ كما ذكر العلماء ـ تغير في مناخ كوكب الأرض قاطبة واستمر التغير لفترة طويلة مما ساهم في انقراض مجموعات من النباتات والحيوانات على وجه البسيطة The mass extinction.
رجوم سماوية تاريخية:
1. انقراض الديناصور
شهد كوكب الأرض عبر تاريخه الطويل العديد من الارتطامات والرجوم السماوية العنيفة والتي تركت آثاراً مناخية وجغرافية وبيئية بل وجيومورفولوجية محسوسة بعد ملايين السنين من حدوثها. وتعد حادثة Çhicxulub في شبه جزيرة ياكوتان في المكسيك والذي يقدر العلماء أنه اصطدام كويكب أو مذنب بالأرض قبل 65 مليون سنة تقريباً، والبالغ قطره حوالي 10كم يعد من أكبر وأعظم الرجوم السماوية المكتشفة التي ارتطمت بالأرض، بل وغيرت مجرى الحياة آنذاك وخلف الارتطام دائرة قطرها 180كم! لتكون شاهداً محسوساً يكتشفه الإنسان بعد 65 مليون سنة {قُلْ سِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَانْظُرُوا كَيْفَ بَدَأَ الْخَلْقَ}.
يقدر العلماء قوته بـ2 مليون مرة من أقوى انفجار صنعه الإنسان. واكتشف العلماء موقع الرجم في المكسيك الذي (نصفه بري والنصف الآخر بحري) نتج عن هذا الاصطدام انقراض حوالي 70% من الحياة الفطرية ومنها الديناصورات. وأظن لو أن الإنسان موجود إبان الاصطدام لما نجا منه إلا عدد ركاب سفينة نوح عليه السلام والله اعلم.
يصف العلماء هذا الحدث أنه تسبب بظلام بهيم فوق سطح الأرض جراء الارتطام العنيف، الذي رفع أحجاراً إلى الغلاف الجوي، فضلاً عن أطنان من الغبار والتراب استمرت حوالي 6 أشهر، حجبت أشعة الشمس وأدت إلى تبريد الأرض وتوقف التمثيل الضوئي والذي نتج عنه بالضرورة إلى هلاك النبات والحيوان إلا ما شاء الله. (وتجدر الإشارة إلى أن الارتطام حقيقي ومحسوس وليس بفرضية ... ولكن آثاره السلبية تبقى مجرد نظرية يُستأنس بها حيث تشير بعض الدراسات العلمية إلى أن انقراض الديناصورات لم يكن نتيجة رجم المكسيك Çhicxulub فقط! بل رجوم أخرى، وحدوث براكين عظيمة في قارة الهند وتغير المناخ أيضاً ساهم في عملية الانقراض ... كل هذا حدث في العصر الطباشيريThe Çretaceous Period والله اعلم).
 
2. ضيف الفجر
وفي العصر الحديث وبالتحديد في 30 يونيو 1908م وفي الصباح الباكر دخل حجر نيزكي كبير إلى الغلاف الجوي الأرضي، واختلف العلماء في طول قطره من 30م – 1200م، وتقدر سرعته بـ 54000كم/ساعة. ووفقاً لشهود العيان وعلى بعد 400كم من الموقع شُوهد النيزك بالعين المجردة بحجم يعادل ضعف حجم قرص الشمس كما يُرى من على سطح الأرض، على هيئة كرة كبيرة ملتهبة مشتعلة منقضة بسرعة عالية ومصحوبة بصوت قاصف عاصف مزمجر ... وفجأة وقبل اصطدامها بالأرض بحوالي 6 كم ارتفاعاً، حدث ما لا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر آنذاك حيث انفجر النيزك في سماءTunguska في سيبيريا انفجاراً لم يسمع الإنسان مثله في العصر الحديث، بل يعتبر أكبر ارتطام نيزكي مسجل في التاريخ ( قُدر بـ 1000 مرة أقوى من قنبلة هيروشيما)، نتج عنه تحطيم واقتلاع 60 مليون شجرة صنوبر بمساحة تقدر بـ 2150 كم2 قال تعالى: {أَمْ أَمِنْتُمْ مَنْ فِي السَّمَاءِ أَنْ يُرْسِلَ عَلَيْكُمْ حَاصِباً فَسَتَعْلَمُونَ كَيْفَ نَذِيرِ}.
شهود العيان ذكروا أن شدة الانفجار حطمت النوافذ على بعد عشرات الكيلومترات وأصابت المشاهد بالعمى المؤقت وأسقطهم أرضاً في محيط 60 كم، وفي محيط 30كم تطاير السكان في السماء من شدة موجات الهواء المتفجر فسقطوا أرضاً فاقدين الوعي {فَتَرَى الْقَوْمَ فِيهَا صَرْعَى كَأَنَّهُمْ أَعْجَازُ نَخْلٍ خَاوِيَةٍ} ... ويُذكر أن تردد موجات الانفجار سُجلت بواسطة أجهزة قياس الزلازل على بعد 1000كم كما شُوهدت سحب الانفجار على بعد 170 كم.ً
موقع انفجار نيزك Tunguska في سيبريا عام 1908م.
صورة كما تخيلها الرسام لنيزك Tunguska 1908م في سيبريا قبيل انفجاره على بعد 400 كم وفقاً لشهود العيان.
لحظة انفجار نيزك Tunguska 1908م كما شُوهدت على بعد 60 كم كما تخيلها الرسام وفقاً للشهود.
الدمار بعد انفجار نيزك Tunguska 1908م في سيبريا كما تخيلها الرسام {فَجَعَلْنَا عَالِيَهَا سَافِلَهَا وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهِمْ حِجَارَةً مِنْ سِجِّيلٍ}.

 
3. فوهة أريزونا Meteor crater in Ârizona
من أشهر وأول الفوهات النيزكية المكتشفة فوهة أريزونا في الولايات المتحدة الأمريكية والتي نتجت عن ارتطام نيزك بقطر 100م تقريباً، ويقدر وزنه بـ 2 مليون طن وسرعة انقضاضه 72000كم/ساعة. حدثت قبل 20000 سنة تقريباً وخلفت فوهة قطرها 1.3كم بعمق 170م وقذف بـ 400 مليون طن من الصخور والأتربة في الهواء {أَفَأَمِنْتُمْ أَنْ يَخْسِفَ بِكُمْ جَانِبَ الْبَرِّ أَوْ يُرْسِلَ عَلَيْكُمْ حَاصِباً ثُمَّ لا تَجِدُوا لَكُمْ وَكِيلاً}.
حفرة أريزونا {أَأَمِنْتُمْ مَنْ فِي السَّمَاءِ أَنْ يَخْسِفَ بِكُمُ الْأَرْضَ فَإِذَا هِيَ تَمُورُ * أَمْ أَمِنْتُمْ مَنْ فِي السَّمَاءِ أَنْ يُرْسِلَ عَلَيْكُمْ حَاصِباً فَسَتَعْلَمُونَ كَيْفَ نَذِيرِ}.
نيازك جزيرة العرب:
من أشهر النيازك المكتشفة في السعودية نيزك الوبر في الربع الخالي (21o 30.153'N ـ 50o 28.445'Ë) والذي حدث والله أعلم خلال الـ 400 سنة الماضية، وتم اكتشافه بواسطة الرحالة الإنجليزي عبدالله فلبي عام 1932م. ويقدر وزنه بـ 3500 طن، وسرعته عند دخوله الغلاف الجوي تقدر بـ 25000كم/ساعة. فخلّف النيزك ثلاث فوهات مختلفة الأحجام 116، 63، 11م وبفعل حركة الرمال السريعة ملئت الفوهات بالرمال في وقتنا الحاضر.
صورة كما تخيلها الرسام Don Dixon للنيزك الذي سقط في الربع الخالي جنوب السعودية في منطقة الوبر
صورة فضائية نادرة لآثار ارتطام نيزك كبير جداً شرق مدينة تبوك شمال السعودية قطره 5كم (لم أجد عنه أي معلومة مكتوبة في المصادر العربية والإنجليزية على الرغم من حجمه الهائل ولعله لم يكتشف علمياً حتى الآن والله أعلم.)
(من لديه معلومة عن هذا النيزك رجاء مراسلتي).
هل تغير النيازك المناخ؟
مما سبق تبين لنا أن ارتطام نيزك أو كويكب أو مذنب كبير بكوكب الأرض ((قد)) ترفع أطناناً من الرمال والتراب والغبار فتقذفه في الغلاف الجوي ويبقى عالقاً فيه لفترة طويلة؛ تؤدي بالتالي إلى حجب أشعة الشمس بشكل كلي أو جزئي ينتج عنه انخفاض الإشعاع الشمسي Solar radiation النافذ إلى كوكب الأرض؛ مما يساهم في عملية تبريد الأرض وهبوط درجة الحرارة بشكل سريع الأمر الذي سيغير من خارطة مراكز الضغط الجوي ومنها دورة الرياح العامة المسببة للجفاف والرطوبة، وربما لا تشهد الأرض صيفا لمدة بضع سنوات وقد تؤدي الظاهرة تلك إلى عودة أرض العرب مروجاً وأنهاراً بعد ما كانت صحراءً وأحقافاً، بل وربما تتجمد قمم الجبال في الجزيرة العربية من شدة البرد بسبب حجب الإشعاع الشمسي والله وحده أعلم. وأرى والعلم عند العليم أن نسبة احتمالية عودة أرض العرب مروجاً وأنهاراً بسبب رجم سماوي نسبة ضعيفة!! مقارنة بالفرضية الأولى ومع ذلك يبقى للفرضية وزن.
وفي ختام الحلقة الخامسة دفعتني حادثة Çhicxulub في شبه جزيرة ياكوتان في المكسيك إلى ترشيح هذه الفرضية ضمن بضع فرضيات قد تعود الجزيرة العربية مروجاً وأنهاراً بصدق إحداها والله أعلم. ويبقى ما سطرته وكتبته مجرد فرضية ونظرية قابلة للصواب كما للخطأ أيضاً ... فلا تثريب على الكاتب ولا القارئ. وإلى الحلقة السادسة لنتناول الفرضية الثالثة إن كتب الله للعمر باقية. وعلى دروب العقيدة والحياة نلتقي فنستقي ونرتقي.
 


التعليقات ( 0 )