• ×

وليد المرزوقي

المقدمة

وليد المرزوقي

 0  0  1.1K
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

المقدمة

 

الحمد الله الذي أرسل رسوله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله ولو كره المشركون، وأشهد أن نبينا محمدا عبده  ورسوله صلى الله عليه وسلم أرسله الله بين يدي الساعة بشيرا ونذيرا وداعيا إلى بإذنه وسراجا منيرا. أما بعد :

 

 

فإن الله يبعث أنبياءه ليخرجوا الناس من الظلمات إلى النور وليعبدوا الله وحده لا شريك له (وما أرسلنا من قبلك من رسول إلا نوحي إليه أنه لا إله إلا أنا فاعبدون)

وذلك بعدما تندرس معالم الشرائع أو تكاد ، ويظهر الشرك ويعم الفساد..

 

وبهذا يعلم أن أصل بعثة الرسل إنما هو تصحيح عقائد الناس وتصحيح مناهجهم وتصحيح أفكارهم وتصحيح حياتهم كلها حتى تعيش البشرية كلها بسعادة وهناء في الحياة الدنيا وفي الآخرة.

إن منهج تصحيح الأخطاء منهج متين ، وصراط قويم ؛ فهو سبيل نبوي يقف على ما يأتيه الناس من فعل أو اعتقاد أو قول يخالف أصلا من أصول الدين فيبيِّن عواره ويذكرهم بالمنهج القويم والصراط المستقيم.

 

وهذه الزاوية سوف تعنى برصد بعض الأخطاء العقدية التي يكثر وقوع الناس فيها ، ومن ثم بيان وجه مخالفتها العقدية ،  والاستدلال على ذلك بصريح الكتاب  و صحيح السنة  وإجماع من يعتد بقوله وبصحيح النظر أو ببعضها على وفق منهج بحثي ستأتي الإشارة إليه إن شاء الله.

 

والأخطاء جمع خطأ وهو ضد الصواب ( لسان العرب 1/65 مادة خطأ ) وإضافتها إلى العقيدة من باب إضافة الشيء إلى نوعه .

ولا يلزم من ذلك أن تقدح بأصل الإيمان ، وإن كانت تحتمل فقد تنقصه أو تقدح بكماله.

 

والأخطاء التي يقع فيها الناس أقسام ثلاثة:-

 

1-أخطاء إعتقادية            2-أخطاء عمليه             3-أخطاء قولية

 

وسوف تعالج الأخطاء عبر النقاط الآتية :-

1.   ذكر الخطأ وبيانه 

2.  ذكر الباعث عليه إن وجد

3. مظاهره

4. الاستدلال على كونه خطا (تأصيله)

5. سبل الوقاية منه

 

على تفاوت بين خطأ وآخر في مراعاة هذه النقاط لأسباب يقتضيها المقام كما سيتضح.

 

هذا وإننا سنحرص على تحري الأخطاء التي تجمع بين الشيوع والوضوح وسنحاول ضرب الصفح عن الأخطاء والمخالفات التي تحتمل التصويب والتخطئة مراعاة للأولويات ... وبهذا يكتمل عقد الفائدة –إن شاء الله-.

 



التعليقات ( 0 )