• ×

أ.د. أحمد القاضي

هل نستطيع أن نقول أن الساحر أشرك أيضًا في الربوبية؛ لأنه نسب التدبير لغير

أ.د. أحمد القاضي

 0  0  23
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

السؤال:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أحسن الله إليكم

فضيلة الشيخ! بالنّسبة للمنجّم، نوع الشرك الذي أشرك به هو الشرك في الأسماء والصفات؛ لادعائه علم الغيب.

فهل نستطيع أن نقول أنه أشرك أيضًا في الربوبية؛ لأنه نسب التدبير لغير الله؟

الجواب:

عليكم السلام ورحمة الله وبركاته.

التنجيم، بمعنى اعتقاد تأثير النجوم في الحوادث الأرضية، شرك في الربوبية، مخرج من الملة. واعتقاد أن النجوم غير مؤثرة بذاتها، لكن يثبت علاقة سببية بين مطالعها ومنازلها بالحوادث الأرضية، شرك أصغر. وأما الاستدلال بمواقعها ومطالعها الزمنية على الاتجاهات والفصول وزراعة المحاصيل ونحوها بالتتبع والاستقراء، فلا بأس فيه، ولا حرج. قال تعالى (وَعَلَامَاتٍ ۚ وَبِالنَّجْمِ هُمْ يَهْتَدُونَ)، [النحل:16].

كتبه

أ.د. أحمد بن عبدالرحمن القاضي

26 رجب 1441 هـ



التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:19 مساءً الأحد 5 شعبان 1441 / 29 مارس 2020.