• ×

أ.د. أحمد القاضي

هل تجوز الدعوة إلى قراءة ما يسمى (باللطيفية)؟

أ.د. أحمد القاضي

 0  0  141
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

 

السؤال:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

فضيلة الشيخ هل يجوز مثل هذا الدعاء :

"اقرؤوا  اللطيفية على نية رفع البلاء عن البلاد والعباد أمانة وزعوها قدر بتقدروا

الصيغة كالآتي :

[يالطيفاً لم تزل ...ألطف بنا فيما نزل

سألناك بالقرآن ...ومن عليه نزل

ارحمنا يا مولانا ..وألطف بنا على عَجَل]

لابد نقرأ 100 ألف ، الليلة حصتك (10)  مرات قولوها، ومرروها على الأشخاص الذين عندكم بتخلص فوراً بإذنه تعالى .. الله يتقبل من الجميع."

 الجواب:

عليكم السلام ورحمة الله وبركاته.

معنى شهادة أن محمدًا رسول الله: تصديقه فيما أخبر، وطاعته فيما أمر، واجتناب ما نهى عنه وزجر، وألا يعبد الله إلا بما شرع. وفي الحديث الصحيح (مَن أحْدَثَ في أمْرِنا هذا ما ليسَ منه فَهو رَدٌّ) ، و(من عملَ عملًا ليس عليه أمرنُا فهو ردٌ)[1]. فمن صنع أذكارًا وأدعيةً، وزعم أن لها خصائص وفضائل، بلا دليل أو عمل به، فقد أحدث في الدين، ووقع في البدعة. ومن ذلك الدعوة إلى قراءة  ما يسمى (باللطيفية)، عددًا معينًا، في وقت معين، والتنادي لذلك، فلا ريب أنها بدعة محدثة، لا تزيد المرء من الله إلا بعدًا وإثمًا. والمشروع أن يدعو العبد ربه بما أحب من الدعاء المأثور، تضرعًا وخفية، خوفًا وطمعًا. والله أعلم.

كتبه

أ.د. أحمد بن عبدالرحمن القاضي

26 رجب 1441 هـ

 

[1] أخرجه البخاري: (2697)، بنحوه، ومسلم: (1718)، واللفظ له، من حديث أم المؤمنين، عائشة، رضي الله عنها.

 



التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:46 صباحًا الإثنين 4 صفر 1442 / 21 سبتمبر 2020.