• ×

أ.د. أحمد القاضي

لا حرج في التعبير بالمثوى، وليس ذلك من المناهي اللفظية

أ.د. أحمد القاضي

 0  0  3.3K
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

السؤال:

هل هذا الكلام صحيح؟

أيها الاخوة يرجى البحث عن كلمة ( مثواه)، ولمن وردت في القرآن الكريم، ولكنها تتردد دائماً في كل عزاء ، حتى وصلتني اليوم فتوى الشيخ الألباني- رحمه الله -والرجاء من الأخوه المتابعين والأصدقاء قراءتها، ثم إرسالها الى كل من يعرفونهم لان الفتوى شديدة اللهجة.
إليكم النص القرآني، ثم من بعده الفتوى.
الأخوة المعزون، جزاكم الله خير الجزاء على التعزيات ، ولكن أريد التنبيه عندما يموت شخصاً ما، يقول البعض رحمه الله، وجعل الجنة (مثواه)، فبحثت كثيراً في القرآن الكريم عن كلمة (مثواه )، ولم أجد ورودها لأهل الجنة، وإنما وردت كلمة (مثواه) لأهل النار، فلاحظ معي وردت تسع آيات في القرآن الكريم  فيها (مثوى).
قال تعالى...

  1.  سَنُلْقِي فِي قُلُوبِ الَّذِينَ كَفَرُوا الرُّعْبَ بِمَا أَشْرَكُوا بِاللَّهِ مَا لَمْ يُنَزِّلْ بِهِ سُلْطَانًا ۖ وَمَأْوَاهُمُ النَّارُ ۚ وَبِئْسَ مَثْوَى الظَّالِمِينَ [151]  آل عمران
  2.  فَادْخُلُوا أَبْوَابَ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا ۖ فَلَبِئْسَ مَثْوَى الْمُتَكَبِّرِينَ[29] النحل 
  3. وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَىٰ عَلَى اللَّهِ كَذِبًا أَوْ كَذَّبَ بِالْحَقِّ لَمَّا جَاءَهُ ۚ أَلَيْسَ فِي جَهَنَّمَ مَثْوًى لِلْكَافِرِينَ [68 ] العنكبوت
  4. فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ كَذَبَ عَلَى اللَّهِ وَكَذَّبَ بِالصِّدْقِ إِذْ جَاءَهُ ۚ أَلَيْسَ فِي جَهَنَّمَ مَثْوًى لِلْكَافِرِينَ [32] الزمر 
  5.  وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ تَرَى الَّذِينَ كَذَبُوا عَلَى اللَّهِ وُجُوهُهُمْ مُسْوَدَّةٌ ۚ أَلَيْسَ فِي جَهَنَّمَ مَثْوًى لِلْمُتَكَبِّرِينَ [60] الزمر
  6.  قِيلَ ادْخُلُوا أَبْوَابَ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا ۖ فَبِئْسَ مَثْوَى الْمُتَكَبِّرِينَ [72] الزمر 
  7.  ادْخُلُوا أَبْوَابَ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا ۖ فَبِئْسَ مَثْوَى الْمُتَكَبِّرِينَ (76) غافر 
  8.  فَإِنْ يَصْبِرُوا فَالنَّارُ مَثْوًى لَهُمْ ۖ وَإِنْ يَسْتَعْتِبُوا فَمَا هُمْ مِنَ الْمُعْتَبِينَ [24] فصلت
  9.  إِنَّ اللَّهَ يُدْخِلُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ ۖ وَالَّذِينَ كَفَرُوا يَتَمَتَّعُونَ وَيَأْكُلُونَ كَمَا تَأْكُلُ الْأَنْعَامُ وَالنَّارُ مَثْوًى لَهُمْ (12) محمد

))الفتوى((


مقـولة انتـقل إلى مثـواه الأخير كفر لفظـيقـالـ الشيـخ  الألبانـي - رحمـه الله:  أما قولهم في الإذاعات وغيرها : " .. مثواه الأخير " فكفر لفظي على الأقلوأنا أتعجب كل العجب من استعمال المذيعين المسلمين لهذه الكلمة، فإنهم يعلمون أن القبر ليس هو المثوى الأخيربل هو برزخ بين الدنيا و الآخرة، فهناك البعث و النشور ثم إلى المثوى الأخير، كما قال تعالى : { فَرِيقٌ فِي الْجَنَّةِ وَفَرِيقٌ فِي السَّعِيرِ } [7:الشورى]، وقال في الأخير : ( فالنار مثوى لهم )، وما ألقى هذه الكلمة بين الناس إلا كافر ملحد، ثم تقلدت من المسلمين في غفلة شديدة غريبة ! ( فهل من مدكر ) ؟ لا تجعلها تقف عندك شاركها في حسابك عسي غيرك يستفيد.   السلسلة الصحيحة [6-182 ].


الجواب:
لا حرج في التعبير بالمثوى وليس ذلك من المناهي اللفظية. المراد بالمثوى الإقامة والمكث. وقد استعمل ذلك في القرآن الكريم كما في قصة يوسف (أكرمي مثواه)، (إنه ربي أحسن مثواي)؛ فدل على أن المثوى يكون كريمًا، ويكون غير ذلك، ويكون حسنًا، ويكون غير ذلك. وأما إنكار الشيخ الألباني- رحمه الله -  وتغليظه، فمنصب على وصف المثوى بالأخير، وليس أخيرًا بل بعده بعث، وجنة أو نار
.

كتبه

أ.د. أحمد القاضي

9 شوال 1440 هـ

 



التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:36 صباحًا الثلاثاء 15 ربيع الأول 1441 / 12 نوفمبر 2019.