• ×

أ.د. أحمد القاضي

السفر بدون محرم والتصوير الفوتوغرافي

أ.د. أحمد القاضي

 0  0  491
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

السؤال: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

س 1 ماحكم الذهاب من مكة إلى جدة أو العكس بدون محرم؟

س2 هل يجوزالإحتفاظ بالصور الفوتوغرافية وهل يأثم من قام بالتصوير وخاصة إذاكان قد توفاه الله وهل التصوير بالجوال وحفظها في الكمبيوتر يدخل ضمن حكم التصوير الفوتوغرافي


بسم الله الرحمن الرحيم

     ج1: الصحيح أن السفر يرجع إلى العرف ؛ فما عده الناس سفراً فهو سفر . وبناءً عليه فمن انتقل من مكة إلى جدة، أو العكس، ورجع في يومه لم يعده الناس مسافراً، ومن بات، وأخذ أهبة السفر فهو مسافر . فإن كانت امرأة لم يلزمها محرم في الصورة الأولى، لكن تحرم الخلوة بالأجنبي . ويلزمها المحرم في الصورة الثانية .
     ج2: الاحتفاظ بالصور لغير حاجة محرم، لورود النهي عن اقتنائها، وأن البيت الذي فيه صورة أو كلب لا تدخله الملائكة . ومن تعمد التصوير الفوتوغرافي عالماً بالمنع فهو آثم . ومن البر بالمتوفى، والوفاء له، إتلاف ما وقع منه من تصوير أو غيره من الأفعال المحرمة . وأما التصوير بكاميرا الجوال أو الفيديو فهو أخف؛ لأنها صور ضوئية متلاشية، لا تستقر، بل تختفي بانطفاء الجهاز، وتلفه، ولا يبقى لها أثر محفوظ مشاهد. والله أعلم .



التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 04:04 صباحًا الجمعة 25 ربيع الأول 1441 / 22 نوفمبر 2019.