• ×

أ.د. أحمد القاضي

معنى قوله صلى الله عليه وسلم : (أسألك بكل اسم هو لك)

أ.د. أحمد القاضي

 0  0  706
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

السؤال: في الحديث قول النبي صلى الله عليه وسلم (اللهم إني أسألك بكل اسم هو لك سميت به نفسك أو أنزلته في كتابك أو علمته أحدا من خلقك أو استأثرت به في علم الغيب عندك) ... إلى نهاية الحديث الشريف, كيف نفهم استخدام النبي لـ(أو) بعد أن قال: كل اسم سميت به نفسك ؟ أي أليست كل أسماء الله هو من سمى نفسه بها ؟ كما أن سياق الحديث يدل على ان النبي عدد أصنافاً مختلفة من الأسماء كما في الأنواع الثلاثة الأخيرة بعضها يكمل بعضها الآخر فجاز التخيير بينها لجمع كل الأنواع معاً , ولكن كل أنواع الاسماء المذكورة لا تتجاوز النوع الأول ( سميت به نفسك ) فهو يشمل كل الأنواع التالية والتخيير بين ما سمى الله به نفسه وما سواه يكون مفاده الإنقاص لا الجمع كما هو الحال في مجمل الحديث ؟

الجواب:

     قال المباركفوري، رحمه الله، في شرحه لمشكاة المصابيح: (وهو مجمل، وما بعده تفصيل له، على سبيل التنويع الخاص) مشكاة المصابيح مع شرحه مرقاة المفاتيح - (8 / 444)



التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:39 مساءً الجمعة 18 ربيع الأول 1441 / 15 نوفمبر 2019.