التسجيل الصوتي
 
فهرس مكتبة المشير
 
أرشيف الدروس والدورات العلمية
 
 
 

 

            « مقتل عسكريين لبنانيين في هجوم على دورية للجيش شمال البلاد »             « الكويت تشير إلى انفراج وشيك بين قطر والمجموعة الخليجية »             « 1200 طعن بالتزوير في الانتخابات الرئاسية الأفغانية »             « اتهامات للجيش النيجيري بقتل المسلمين تحت غطاء محاربة الإرهاب »             « 40 جريحا في تجدد المواجهات الطائفية بالجزائر »             « الرئيس الموريتاني يرفض العودة في قرار إغلاق جمعية الشيخ ولد الددو »             « بائعات سعوديات يتركن العمل بسبب الاختلاط وساعات العمل الطويلة »             « مقرر الأمم المتحدة: 140 ألف مسلم بورمي يتعرضون لنقص بالمياة »             « مجلة ألمانية: الولايات المتحدة تنصتت على 122 رئيس دولة »             « مجلس تتار القرم يتعهد بالعمل على الاستقلال »             « باريس تجبر وزيرًا مغربيًا على خلع حذائه وجواربه »             « إيران تعترف بنشر قوات تابعة للحرس الثوري في سوريا »

 
 

خطبة: لَعَلَّ فِي الرِّيَاحِ خَيرَا الشيخ خالد بن محمد القرعاوي.  

موقع العقيدة والحياة

... إخوةَ الإيمانِ: الرِّيحُ والغبارُ رُسُلٌ ونُذُرٌ من عندِ اللهِ تعالى وآيةٌ من آياتِهِ: وَمَا نُرْسِلُ بِالآياتِ إِلاَّ تَخْوِيفًا وهي كذلِكَ جُندٌ من جُنُودِ اللهِ يَنصُرُ بِها مَن يَشاءُ,ويُعَذِّبُ بِها مَن يَشاءُ!فَفِي غَزوةِ الْخَندَقِ صارت الرِّيحُ جُنداً ونعمَةً لِلمُؤمِنِينَ,وَعَذَاباً وَدَمَاراً على الكَافِرِينَ!حتى نادى أَبُو سُفْيَانَ وقَالَ: (يَا مَعْشَرَ قُرَيْشٍ،إنَّكُمْ وَاَللَّهِ مَا أَصْبَحْتُمْ بِدَارِ مُقَامٍ،لَقَدْ هَلَكَ الْكُرَاعُ,وَالْخُفُّ، وَلَقِينَا مِنْ شِدَّةِ الرِّيحِ مَا تَرَوْنَ،مَا تَطْمَئِنُّ لَنَا قِدْرٌ،وَلَا تَقُومُ لَنَا نَارٌ،وَلَا يَسْتَمْسِكُ لَنَا بِنَاءٌ) وبِمُقَابِلِ ذالِكَ جَعَلَ اللهُ الرِّياحَ رَحْمَةً وَرُخَاءً وَلَقَاحَاً: وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ يُرْسِلَ الرِّيَاحَ مُبَشِّرَاتٍ وَلِيُذِيقَكُمْ مِنْ رَحْمَتِهِ .وصدَقَ اللهُ: وَمَا يَعْلَمُ جُنُودَ رَبِّكَ إِلَّا هُوَ وَمَا هِيَ إِلَّا ذِكْرَى لِلْبَشَرِ . أيُّها الكرامُ:ولِعَظَمَةِ الرِّيحِ وعِظَمِ شَأنِها فقد أَقسَمَ اللهُ بِها فَقَالَ جَلَّ في عُلاهُ: وَالْمُرْسَلاتِ عُرْفًا فَالْعَاصِفَاتِ عَصْفًا وَالنَّاشِرَاتِ نَشْرًا قالَ ابنُ كثيرٍ رحمهُ اللهُ:{وَالْمُرْسَلاتِ والْعَاصِفَاتِ وَالنَّاشِرَاتِ}هي الرِّيحُ.قَالَهُ عليُّ ابُن أبِي طَالِبٍ وابنُ مَسعُودٍ وابنُ عَبَّاسٍ،ومُجاهِدٌ،وَقَتَادَةُ،رضيَ اللهُ عنهم أجمعينَ.بِأنَّها الرِّيَاحُ إذا هَبَّت شَيئَاً فَشَيئَا؟وهي الرِّيحُ العاصِفُ إذا هَبَّت بِتَصوِيتٍ، وهي:الرِّيَاحُ التي تَنْشُرُ السَّحَابَ فِي آفَاقِ السَّمَاءِ، كَمَا يَشَاءُ الرَّبُّ عَزَّ وَجَل. . . . . . . . . .

 

الأصْل الجِامعُ لِعبادة الله وحده  الإمام محمد بن عبدالوهاب  

موقع العقيدة والحياة

...  فإن قيل : فما الجامع لعبادة الله وحده ؟ قلت : طاعته بامتثال أوامره واجتناب نواهيه . فإن قيل : فما أنواع العبادة التي لا تصلح إلا لله تعالى ؟ قلت : من أنواعها الدعاء والاستعانة، والاستغاثة، وذبح القربان، والنذر، والخوف، والرجاء، والتوكل، والإنابة، والمحبة، والخشية، والرغبة والرهبة، والتأله، والركوع، والسجود، والخشوع، والتذلل، والتعظيم الذي هو من خصائص الإلهية. ودليل الدعاء قوله تعالى: ( وأن المساجد لله فلا تدعوا مع الله أحدا) وقوله تعالى: (له دعوة الحق والذين يدعون من دونه لا يستجيبون لهم بشيء) إلى قوله: (وما دعاء الكافرين إلا في ضلال) . ودليل الاستعانة قوله تعالى: ( إياك نعبد وإياك نستعين ) ودليل الاستغاثة قوله تعالى: ( إذ تستغيثون ربكم فاستجاب لكم ) ودليل الذبح قوله تعالى: ( قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين لا شريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين ) ودليل النذر قوله تعالى: (يوفون بالنذر ويخافون يوما كان شره مستطيرا) . ودليل الخوف قوله تعالى: (إنما ذلكم الشيطان يخوف أولياءه فلا تخافوهم وخافون إن كنتم مؤمنين ) ودليل الرجاء قوله تعالى: ( فمن كان يرجو لقاء ربه فليعمل عملا صالحا ولا يشرك بعبادة ربه أحدا ) ودليل التوكل قوله تعالى: ( وعلى الله فتوكلوا إن كنتم مؤمنين ) ودليل الإنابة قوله تعالى: ( وأنيبوا إلى ربكم وأسلموا له ) . . . . . . . . .

 تحذير من كتاب (( ضبط الضوابط )) ، اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء  

موقع العقيدة والحياة

...فقد اطلعت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء على الكتاب الموسوم بـ : (( ضبط الضوابط في الإيمان ونواقضه )) تأليف المدعو / أحمد بن صالح الزهراني . فوجدته كتاباً يدعو إلى مذهب الإرجاء المذموم ، لأنه لا يعتبر الأعمال الظاهرة داخلة في حقيقة الإيمان . وهذا خلاف ما عليه أهل السنة والجماعة : من أن الإيمان قول باللسان واعتقاد بالقلب وعمل بالجوارح ، يزيد بالطاعة وينقص بالمعصية ، وعليه : فإن هذا الكتاب لا يجوز نشره وترويجه ، ويجب على مؤلفه وناشره التوبة إلى الله عز وجل ، ونحذر المسلمين مما احتواه هذا الكتاب من المذهب الباطل حمايةً لعقيدتهم واستبراءً لدينهم ، كما نحذر من اتباع زلات العلماء فضلاً عن غيرهم من صغار الطلبة الذين لم يأخذوا العلم من أصوله المعتمدة، وفق الله الجميع للعلم النافع والعمل الصالح.ً . . . . . . . . .

 

   
 
الدروس والدورات العلمية
المـكــتـبـة المــرئـيـة
ســــلم الاعـتـقـــــاد
واحـــــة العقيــــــدة
أسمـاء الله الحسنى
مـن عـقـائـد السـلـف
العقيـــــدة والقـــرآن
العقيــــــدة والســنة
دعــــوة المرســـلين
أهـــــــل العقيـــــدة
مــــلل وفــــــــــــرق
بـحـــوث ودراســــات
ديــــوان العقيـــــــدة
فيــــض العقيـــــــدة
مصطلحـات عقــــدية
أخــــطاء عقــــــديـة
آفــــاق العقيـــــــدة
أخــــوات العقيــــدة
مــلــفـــــات دعــوية
فــلاشــــات دعــوية
 
 
البحث في نطاق الموقع
«القائمة البريدية»
 
«دخول المشرفين»
اسم المرور:
كلمة المرور:
 
 free counters
 
 جميع الحقوق محفوظة لموقع العقيدة والحياة 1432 هـ - 2011 م www.al-aqidah.com